نفطتقارير النفطسلايدر الرئيسية

سوناطراك تدرس الاستثمار في أفريقيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط

تأهيل 6 مصافٍ تصل طاقتها الإنتاجية لـ 30 مليون طن

حياة حسين

تمكّنت شركة سوناطراك الجزائرية من تجديد عقود العمل المشتركة مع المستثمرين الإيطاليين والإسبان، وتدرس عددًا من الفرص الاستثمارية الجديدة في شمال أفريقيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط.

شراكات دولية

قال المدير العامّ لسوناطراك، توفيق حكار، إن الشركة تبحث مع شركات نفط دولية تكوين شراكات للعمل في مجال الاستكشاف وإنتاج المحروقات، سواء في الجزائر أو خارجها.

وأضاف حكار في حوار لمجلة الشعب الاقتصادي، ونقلته وكالة الأنباء الجزائرية، اليوم الإثنين، أن الشركة -المملوكة للدولة- قرّرت تنفيذ عدد من الإجراءات تستهدف خفض تكلفة استغلال الحقول وزيادة الإنتاج لتوفير العملات الأجنبية.

جاء ذلك بعد اجتياح وباء كوفيد-19، وما نجم عنه من تأثّر النشاط، وما خلقه من تحدّيات.

ولتحقيق تلك الإجراءات، راجعت الشركة مخطط المشروعات الاستثمارية على المديين القصير والمتوسّط، واستبعدت غير الكفؤ منها، ما مكّنها من تحسين الإنتاج.

نتائج مبشّرة

أسفرت المراجعة عن خفض مخصّصات الاستثمار، لعام 2020، بنسبة 35%، أكثر من نصفها (54%) كانت ستُموّل بالعملات الأجنبية، حسب حكار.

وخفضت الشركة مصروفات الاستغلال 30%، ونجحت رغم تراجع النشاط بنسبة 40% لهبوط سعر النفط، في خلق توازن بين المصروفات والإيرادات.

وقال: "إن الحصيلة المبدئية مبشّرة بعد خفض النفقات 54%، ما قلّص المصروفات إلى 5 مليارات دولار فقط".

وتابع: "سنتمكّن من تحقيق هامش ربح متواضع، لكن الأهمّ بالنسبة تجنب الخسائر وتحقيق التوازن المالي على المدى المتوسّط".

وقامت سوناطراك بتنفيذ خطة صيانة المجمّع بشكل جيّد في كلّ الوحدات المبرمجة.

ومن جانب آخر، أشار حكار إلى تشغيل المرحلة الأولى الجنوبية من مشروع مصنع ضخّ الغاز بمنطقة حاسي الرمل بولاية الأغواط، وتنفيذ 99% من المرحلتين الثانية الشمالية والثالثة الوسطى، تمهيدًا لتشغيلهما في الربع الأول من 2021.

والمشروع يهدف إلى زيادة استرجاع احتياطيات حقل الغاز الطبيعي لحاسي الرمل بنحو 400 مليار متر مكعّب.

علاج أزمة البنزين

تعمل خطة تحسين الأداء على تأهيل 6 مصافٍ تصل طاقتها الإنتاجية إلى 30 مليون طن، وتحسين أداء الوحدات الإنتاجية بالصيانة الدورية، وتنفيذ كلّ المشروعات الجديدة المبرمجة.

وأعلن حكار عن عزم الشركة علاج أزمة نقص وقود البنزين، في الربع الأوّل من العام المقبل، عبر بدء ضخّ 4 ملايين طن إضافية سنويًا.

وقال حكار، إن تنفيذ الشركة لتوجيهات الرئيس الجزائري، التي تقضي باعتماد المحاسبة التحليلية، تساعد الشركة على العمل بمبادئ الحوكمة.

وتستخدم الشركة عدّة آليات لتنفيذ ذلك، منها إرساء أسس المعالجة المركزية للبيانات، ورقمنة حساب التكاليف.

وقال حكار، إن الشركة تراجع حاليًا مخطط التشغيل السنوي لـ 2021، وسيقرّ مجلس الإدارة المخطط متوسّط المدى 2021- 2025.

وأكّد التزام المجمّع بالمسؤولية الاجتماعية، عبر دعم سياسة الدولة، واعتماد معايير حماية البيئة في خطط عمل الشركات.

اقرأ أيضًا:

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى