تقاريررئيسيةطاقة متجددة

مخاوف من مشروع الطاقة الشمسية لكلّية بودوين الأميركية

يتضمّن تركيب 18 ألف لوح شمسي

محمد فرج

وضعت كلّية بودوين الخاصّة الأميركية خططًا لمشروعات الطاقة الشمسية، لتحقيق الاستدامة على المدى الطويل، لكن مدافعين عن البيئة المحلّية أبدوا قلقهم من تأثير مشروعات الطاقة الشمسية في الأراضي العشبية النادرة.

ورغم ذلك، وافق مسؤولو مجلس التخطيط، الأسبوع الماضي، على تنفيذ بودوين مشروعًا للطاقة الشمسية.

وصوّت العضوان جين أرباكل وروبرت بورغيس ضدّ المشروع، متذرّعين بالقلق من أن التأثير في النباتات جعل المشروع غير متوافق مع قانون المدينة -حسبما نشر موقع شيلد برس-.

توفير كهرباء نظيفة

سيضمّ المشروع الذي يُبنى بالشراكة مع شركة سول سيستمز للطاقة الشمسية، ما يقرب من 18 ألف لوحة على مساحة 20 فدانًا.

ووفقًا لمسؤولي تخطيط المشروع، سيجري توفير كهرباء نظيفة في ولاية ماين.

ويجعل المشروع بودوين أقرب إلى هدفها المتمثّل في تعويض استخدام الكهرباء في الكلّية مع الطاقة المتجدّدة القائمة على ولاية ماين 100%.

وقال نائب الرئيس الأوّل للشؤون المالية والإدارية، مات أورلاندو، إن المشروع يتجاوز كلّية بودوين فقط.

وفي غضون ذلك، أوضح أن المشروع مثال حاسم على ما يجب القيام به لتحقيق أهداف الطاقة المتجدّدة القوية للولاية.

تحقيق الحياد الكربوني 2050

من المقرّر أن يكون 80% من الكهرباء منتجة عبر مصادر الطاقة المتجدّدة، بحلول عام 2030، ونحو 100% من الطاقة المتجدّدة، وتحقيق الحياد الكربوني، بحلول 2050.

وتأمل بودوين أن يكون التزامها بالطاقة المتجدّدة قدوة للمؤسّسات الأخرى، حسب أورلاندو.

وقالت عالمة البيئة في برنامج المناطق الطبيعية ولاية ماين، كريستين بورير، إن الأراضي العشبية تقتصر بشكل طبيعي على التضاريس السطحية عبر تربة رملية جيّدة.

وأضافت في رسالة إلى مسؤولي المدينة، أن تطوير مشروع للطاقة الشمسية في هذا الموقع سيكون في صراع.

المدافعون عن البيئة

قال مدير مشروع صندوق تراث ساحل ولاية ماين، ستيف ووكر: إن “الكلّية تهدف للحصول على مصادر الطاقة البديلة في أثناء أزمة المناخ، وهي خطوة جيّدة”.

الوسوم
أميركا الألواح الشمسية الاستدامة الطاقة الطاقة الشمسية الكهرباء الولايات المتحدة كلية بودوين مشروعات الطاقة الشمسية ولاية ماين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى