أخبارأخبارتكنو طاقةسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

إستراتيجية أوروبية جديدة.. 30 مليون سيارة عديمة الانبعاثات بحلول 2030

تغييرات في قواعد مكافحة التلوّث

ترجمة وتحرير: كريم الدسوقي

شرّعت المفوّضية الأوروبية في وضع إستراتيجية جديدة تهدف إلى الوصول إلى 30 مليون سيارة و800 ألف شاحنة عديمة الانبعاثات في دول الاتحاد، بحلول عام 2030.

تقوم الإستراتيجية على وضع معايير جديدة لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون، واعتماد تغييرات في قواعد مكافحة التلوّث، لدفع صناعة السيارات نحو تحقيق الأهداف البيئية، وفقًا لمنصّة أرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

ولا تمثّل إستراتيجية الوصول إلى رقم 30 مليون سيارة عديمة الانبعاثات، هدفًا قانونيًا ملزمًا في أوروبا حتّى الآن، لكن ستتبعها إجراءات تشريعية تشمل المعايير المشدّدة للانبعاثات الخاصّة بالسيارات والشاحنات الصغيرة، بحلول يونيو/حزيران 2021، ونظيرتها الخاصّة بالمركبات الثقيلة، بحلول عام 2022.

تحقيق الأهداف البيئية

ستضمن تلك المعايير حصر دخول السوق في المركبات منخفضة أو عديمة الانبعاثات مستقبلًا، من خلال رفع تسعير الكربون -إعادة تحميل كلفة الضرر الناجم عن الانبعاثات على المسؤولين عنها-، مع احتمال تضمين النقل البرّي العامّ في نظام تجارة الانبعاثات في الاتحاد الأوروبي.

ويعتمد هذا النظام على السوق في تحقيق الأهداف البيئية، عبر السماح لأولئك الذين يخفضون انبعاثات مصانعهم إلى ما دون الهدف المطلوب باستخدام كمّيات الكربون المخفّضة أو الاتّجار بها (طالع أيضًا).

كما تتضمّن المعايير الأوروبية الجديدة، تعديلات قانونية بشأن الضرائب ورسوم الطرق وقواعد المركبات الثقيلة المتعلّقة بالأوزان والأبعاد.

عنصر آخر في الإستراتيجية الأوروبية يتمثّل في تشجيع النشر السريع لأنواع الوقود المتجدّدة والمستدامة ومنخفضة الكربون على نطاق واسع، على أن تقوم المفوّضية بتعديل التشريعات الخاصّة بضمان امتثال المركبات الدائم بمعايير سلامة البيئة.

فرض أنواع وقود طيران مستدامة

في هذا الإطار، قال نائب رئيس المفوضية فرانس تيمرمانس، الشهر الماضي، إن كتلة دول الاتحاد الأوروبي لن تحظر محرّكات الاحتراق الداخلي، حتّى لو كان اتّخاذ إجراءات صارمة بشأن خفض الانبعاثات ضروريًا.

فرانس تيمرمانس

أشار “تيمرمانس” إلى اتّباع إجراءات من شأنها توفير رحلات طيران أقلّ وعدد أكبر من القطارات ووسائل نقل عامّ أنظف، مع إتاحة بيع تذاكر القطارات عبر شركات الطيران، لتقليل عدد الرحلات الجوّية.

ويأمل نائب رئيس المفوّضية أن تشمل تلك الإجراءات الرحلات الجوّية قصيرة المدى في الاتحاد الأوروبي، مشيرًا إلى دعم الدول الأعضاء لخفض أعدادها.

كما نبّه إلى الاتّجاه لفرض أنواع وقود طيران مستدامة، لكنّه لم يذكر مستوى محدّدًا لها، وهو ما أشارت “أرغوس” إلى إمكان اقتراحه، أوائل العام المقبل.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
الاتحاد الأوروبي الانبعاثات المركبات الكهربائية ثاني أكسيد الكربون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى