أخباررئيسيةعاجلنفط

روسيا تدعو لمراقبة إنتاج النفط خارج أوبك+

قرار "أوبك+" يدعم خطّة الموازنة وقد يعزّز صندوق الثروة السيادية

تعتقد روسيا أن قرار تحالف أوبك+ بشأن الزيادة التدريجية في إنتاج النفط "يساعد البلاد على الوفاء بخطّة الإيرادات في الموازنة"، وربّما يعمل على تحقيق النموّ في صندوق الثروة السيادية.

جاءت هذه التعليقات على لسان وزير المالية أنطون سيلوانوف، خلال مشاركته في اجتماع حكومي عبر الفيديو، حضره نائب رئيس الوزراء ألكسندر نوفاك -وفق وكالة رويترز، اليوم الأربعاء-.

وقال نوفاك، إنه من المهمّ مراقبة إنتاج النفط في الدول غير المشاركة باتّفاق أوبك+.

واتّفق المنتجون في منظّمة أوبك، والحلفاء من خارجها بما في ذلك روسيا، على تخفيف اتّفاق خفض إمدادات الخام بنحو 500 ألف برميل يوميًا، بدءًا من يناير/كانون الثاني المقبل، على أن تعقد اجتماعًا شهريًا لتحديد سياسة الإنتاج.

الطلب العالمي على النفط

إنتاج النفط
قطاع الطاقة الروسي

أوضح نوفاك أن الطلب العالمي على النفط قد تحسّن، مع الإشارة إلى أنه يقف حاليًا عند نحو 6 إلى 7 ملايين برميل يوميًا، أقلّ من مستويات ما قبل الأزمة.

وأضاف أن هذا التحسّن يعادل تعافيًا يتراوح بين 15 إلى 17 مليون برميل يوميًا، مقارنة مع المستويات المنخفضة التي شهدها الطلب العالمي، في وقت سابق من هذا العام، خلال ذروة وباء كورونا في الربيع.

وتابع: "بدأت كندا والنرويج والبرازيل ودول أخرى -بشكل تدريجي- تصبح أكثر نشاطًا من حيث الاستثمار والإنتاج، بسبب تعافي السوق، وارتفاع أسعار النفط".

الوسوم
أوبكإنتاج النفطالموازنةروسيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى