عاجلأخبار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

ثاني أكبر زيادة تاريخيًا في مخزون النفط الخام الأميركي

وارتفاع مخزون المنتجات النفطية

وحدة الأبحاث-الطاقة

صدمت بيانات المخزون التي أصدرتها إدارة معلومات الطاقة، منذ قليل، المتعاملين والمحلّلين على حدّ سواء، بسبب الارتفاع الكبير في مخزون النفط الأميركي، والذي جعل مستوى المخزون الأعلى تاريخيًا لهذه الفترة من السنة.

وسجّلت الزيادة في المخزون ثاني أعلى مستوى لها في تاريخ صناعة النفط الأميركية، والذي صاحبه ارتفاع في مخزون المشتقّات النفطية.

وارتفع مخزون الخام التجاري بمقدار 15.2 مليون برميل (15.1 إذا حسبنا المسحوب من الاحتياطي الإستراتيجي)، ليتجاوز المخزون مستوى 500 مليون برميل، حيث وصل إلى 503.2 مليون برميل، 11% فوق مستوى متوسّط السنوات الـ 5 الماضية.

وأشار تقرير إدارة المعلومات إلى ارتفاع مخزون البنزين بمقدار 4.2 مليون برميل، ليصبح 5% فوق متوسّط السنوات الـ 5 الماضية.

كما ارتفع مخزون المقطّرات -التي تتضمّن الديزل ووقود التدفئة وغيرها- بمقدار 5.2 مليون برميل، ليصبح 11% فوق متوسّط السنوات الـ5 الماضية.

سبب زيادة المخزون

يعود سبب زيادة مخزون النفط الأميركي إلى ارتفاع الواردات بمقدار 1.080 مليون برميل يوميًا، وانخفاض شديد في الصادرات بمقدار 1.622 مليون برميل يوميًا، رغم زيادة مدخلات النفط في المصافي بنحو 420 ألف برميل يوميًا.

أمّا سبب ارتفاع مخزون المشتقّات، فهو انخفاض استهلاك البنزين بمقدار 373 ألف برميل يوميًا، والمقطّرات بمقدار 441 ألف برميل يوميًا.

بيانات الواردات

ارتفعت الواردات من كندا بمقدار 358 ألف برميل يوميًا، والسعودية 208 ألف برميل يوميًا، والمكسيك 145 ألف برميل يوميًا، والإكوادور 122 ألف برميل يوميًا، والعراق 109 ألف برميل يوميًا، والبرازيل 98 ألف برميل يوميًا.

وانخفضت الواردات من كولومبيا بمقدار 75 الف برميل يوميًا، ونيجريا 66 ألف برميل يوميًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى