سلايدر الرئيسيةأخبار النفطأخبار منوعةعاجلمنوعاتنفط

أرامكو وبيكر هيوز تعلنان بدء أعمال مشروع نوفل للصناعات اللامعدنية

أعلنت أرامكو السعودية، اليوم الثلاثاء، عن شراكة جديدة تجمعها بشركة الخدمات النفطية بيكر هيوز، يتمّ بموجبها تأسيس شركة تصنيع الحلول اللامعدنية المبتكرة "نوفِل".

وسيكون المشروع بالمناصفة بين الشركتين، لتطوير مجموعة كبيرة من المنتجات اللامعدنية وتسويقها تجاريًا لاستخدامها في العديد من تطبيقات قطاع الطاقة.

وأقامت أرامكو حفلًا بمقرّ المشروع، لتدشين بدء الأعمال الإنشائية، بحضور النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنّية، أحمد السعدي، ورئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة بيكر هيوز، لورينزو سيمونيلي.

يُشار إلى أن المنتجات اللامعدنية تُستخدم في عدد من القطاعات، بدءًا بالنفط الخام والغاز، مرورًا بالسيارات والبناء والإنشاء، وصولًا إلى قطاعات التغليف ومصادر الطاقة المتجدّدة.

وهذه الموادّ المتطوّرة، إلى جانب كونها أكثر استدامة، فإنها تتمتّع بوزن أخفّ من نظيرتها التقليدية، بالإضافة إلى مقاومتها للتآكل الذي يعدّ من أكبر التحدّيات التي تؤثّر في أداء الموادّ وتكاليف صيانتها.

بداية المشروع

قالت أرامكو في بيان صحفي: إن هذا التدشين تنفيذ لمذكّرة تفاهم وقّعتها الشركتان، في يوليو/تموز 2019، لتأسيس مشروع مشترك في مجال الموادّ اللامعدنية.

ويجري العمل على تطوير مرفق شركة نوفل الجديد في مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك) في المنطقة الشرقية من السعودية.

وتُعدّ مدينة سبارك أحد أضخم مشروعات الطاقة التي ستجعل من المملكة مركزًا عالميًا للطاقة والصناعة والتقنية على أرض مساحتها 50 كيلو متر مربّعًا.

ركائز التعاون بين أرامكو وبيكر هيوز

يرتكز هذا التعاون على اتّفاقية مساهمين أُبرمت بين الطرفين، في شهر فبراير/شباط الماضي، خلال فعاليات الدورة الخامسة من منتدى ومعرض برنامج أرامكو السعودية لتعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد (اكتفاء)، تماشيًا مع إستراتيجية الشركة في اغتنام الفرص الجديدة في المنتجات المشتقّة من النفط الخام، بما يكفل الاستفادة من مزايا الأداء، والحدّ من الانبعاثات.

وبالإضافة إلى ذلك، يدعم هذا التعاون جهود المملكة الرامية لتوسيع نطاق المنظومة التجارية فيها، وتشجيع الاستثمار المحلّي، وتوفير فرص عمل من خلال المرفق الجديد الذي يعدّ من الأعمال الجديدة والمبتكرة في قطاع ناشئ وواعد، ويتماشى مع رؤية 2030.

توسيع نطاق استخدام الموادّ اللامعدنية

من جانبه، قال أحمد السعدي: إن "المنتجات اللامعدنية تُعيد رسم ملامح القطاعات والمنتجات التي نعتمد عليها جميعًا، لأنها تتمتّع بمستوى أعلى من حيث الموثوقية والاقتصاد في التكلفة، فضلًا عمّا تنطوي عليه من فوائد مستدامة".

وأضاف في البيان الصحفي لأرامكو: "تعزّز شراكتنا مع بيكر هيوز التزامنا بتوسيع نطاق استخدام الموادّ اللامعدنية المبتكرة في أعمالنا، بما يرفع الكفاءة، ويحدّ من تكاليف الصيانة والاستبدال، مع الإسهام إيجابًا في التنمية الاقتصادية في المملكة، من خلال توفير فرص العمل وتطوير الخبرات المحلّية".

ومن جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي لمعدّات حقول النفط في بيكر هيوز، نيل ساوندرز: "بوصفنا شركة تقنية للطاقة، فإن لدينا خبرة راسخة تُسهم في تطوير المنتجات اللامعدنية التي ستستفيد منها مجموعة كبيرة من القطاعات".

وتابع: "تتّسق رؤية أرامكو السعودية لتوسيع نطاق تطوير منتجاتها في المنطقة مع رؤيتنا المتمثّلة في مساندة الابتكار والتصنيع في السعودية".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق