سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

الضغوط تتوالى على إكسون موبيل للاتّجاه إلى الطاقة المتجدّدة

في ظلّ تراجع أسعار النفط

محمد فرج

تواجه إكسون موبيل العديد من المشكلات، هذا العام، شملت تقليص الإنفاق وإنتاج النفط، عقب هبوط أسعار الخام بسبب تفشّي وباء كورونا.

كما تواجه الشركة الأميركية ضغوطًا مع مستثمر ناشط ووافد جديد لديه عزيمة الاستدامة، يريد من عملاق الطاقة أن تعمل بشكل أسرع لاستخدام الطاقة النظيفة.

وطلبت شركة "إنجن 1" -التي يديرها المتخصّص في صناديق التحوّط، كريس جيمس- من إكسون موبيل، اليوم الإثنين، التركيز على الاستثمار في الطاقة النظيفة.

كما طلبت خططًا لترشيح 4 مديرين لمجلس إدارة شركة النفط الكبرى، يتولّون عملية الانتقال للطاقة النظيفة.

وقالت "إنجن 1": إنها تحظى بدعم صندوق تقاعد المعلّمين في ولاية كاليفورنيا، الذي يمتلك حصّة تزيد قيمتها عن 300 مليون دولار في شركة إكسون إيرفينغ بولاية تكساس -حسب صحيفة وول ستريت جورنال-.

الاستثمار في الطاقة المتجدّدة

أعلن منتجو النفط والغاز -تحت ضغط من المستثمرين الذين يرغبون في رؤية هذه الصناعة تعمل بشكل أكثر نظافة- عن أهداف جديدة للانبعاثات، هذا العام، في الوقت الذي انخفض فيه الإنفاق والإنتاج عقب هبوط أسعار النفط الخام.

وفي رسالة إلى مجلس إدارة إكسون، دعت "إنجين1" إلى إضافة مديرين مستقلّين يتمتّعون بخبرة متنوّعة في صناعة الطاقة، والحدّ من رأس المال، خاصّةً في المشروعات التي من غير المرجّح أن تنهار حتى مع استمرار انخفاض أسعار النفط والغاز.

كما اقترحت أن تضع شركة النفط الأميركية، خطّة للاستثمار في زيادة مساحة الطاقة المتجدّدة، وإعادة تنظيم حوافز الإدارة.

لقراءة المزيد..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى