أخبار التكنو طاقةغاز

نوفاتك: باكورة خط الإنتاج الرابع لمشروع يامال بالربع الأوّل العام القادم

تبلغ قدرته نحو 0.9مليون طن متري سنويًا

تتوقّع شركة نوفاتك الروسية للغاز باكورة خط الإنتاج الرابع لمشروع يامال بالقطب الجنوبي، في الربع الأوّل من 2021.

جاء ذلك وفقًا لتصريحات المدير المالي لنوفاتك، أكبر شركة غير حكومية منتجة للغاز الطبيعي في روسيا، مارك غيتفاي، الخميس.

وكانت نوفاتك تأمل بتشغيل خط الإنتاج الرابع لمشروع يامال -قدرته 0.9مليون طن متري سنويًا-، بحلول نهاية عام 2020. (الطن يحتوي على 7.3 برميلًا).

غير أن غيتفاي أوضح خلال القمة العالمية للغاز الطبيعي المسال، الخميس، أن نوفاتك لا تزال في المراحل النهائية لبناء الخطّ.

تشغيل خطّ الإنتاج الرابع

وقال، بدأنا بالفعل في تشغيل بعض الأجزاء خلال عملية التحضير، وأتوقّع باكورة الإنتاج في الربع الأوّل من عام 2021.

وستضاف قدرة الخطّ الرابع البالغة 0.9مليون طن سنويًا، إلى القدرة الحاليّة للخطوط الثلاثة الأخرى المقدّرة بـ16.5مليون طن متري سنويًا.

وقال غيتفاي، هناك حجم إضافي قادم من المشروع، مضيفًا أن الشحنات المباعة من خطّ الإنتاج الرابع ستُوجَّه إلى السوق الفورية.

وأشار إلى أن محطّة يامال للغاز الطبيعي المسال، كانت تعمل بأكثر من 113% من طاقتها، طوال فترة جائحة فيروس كورونا.

توسّع روسي

ولدى نوفاتك خطط لبناء قدرات تصديرية للغاز المسال، تصل لـ70 مليون طن سنويًا، بحلول 2030، عبر إضافة مشاريع جديدة لمحفظتها.

ويشمل ذلك 19.8 مليون طن سنويًا من الغاز من مشروع Arctic LNG 2، والذي من المقرّر بدء تشغيله في 2023.

وتتضمّن إستراتيجية الطاقة الجديدة لروسيا توقّعات عالية لإنتاج الغاز الطبيعي المسال من 80 إلى 140 طن سنويًا، بحلول عام 2035.

وقال غيتفاي، إن نوفاتك ستكون المحرّك الرئيس لنموّ الغاز الطبيعي المسال الروسي.

وأضاف، أعتقد أن نوفاتك ستتولّى زمام المبادة في هذا المجال.

وتابع، أعتقد أنه إذا نظرنا إلى ما بعد عام 2030، فيمكننا بسهولة الوصول إلى 100 مليون طن من الغاز المسال.

وترى الشركة الروسية أن تكلفة إنتاجها المنخفضة هي مفتاح قدراتها التنافسية في أسواق الغاز الطبيعي المسال العالمية.

وقال غيتفاي، من الممكن تسليم الغاز الطبيعي المسال لأسواق شمال أسيا، بما يزيد قليلًا عن 3 دولارات للمليون وحدة حرارية بريطانية.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى