أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

تقليص الإنفاق.. شيفرون تسير على خطى إكسون موبيل

التخفيض يتراوح بين 14 إلى 16 مليار دولار سنويًا

محمد فرج

أعلنت شركة النفط الأميركية شيفرون، تقليص خطط الإنفاق الرأسمالي طويلة الأجل، لتنضمّ إلى منافستها إكسون موبيل.

يأتي ذلك استجابةً لتراجع أسعار النفط، هذا العام، والتوقّعات بأنها لن تنتعش في أيّ وقت قريب، نتيجة تداعيات تفشّي فيروس كورونا.

وقالت شيفرون في بيان، اليوم الخميس، إن الإنفاق الرأسمالي والاستكشافات تتراوح بين 14 إلى 16 مليار دولار سنويًا، في الفترة بين عام 2022 حتّى 2025، بانخفاض من التقديرات السابقة البالغة 19 إلى 22 مليار دولار.

تراجع أسعار النفط

جاء الخفض المتوقّع في الإنفاق، ليعكس هبوط أسعار الخام في العام الجاري، بسبب "كوفيد-19"، ما دفع عدّة شركات لتقليص الإنفاق بفعل تراجع الإيرادات.

وفي حين انتعاش النفط من أسوأ ركود له، فإن الأسعار لا تزال أقلّ من 50 دولارًا للبرميل، ولا يزال الوباء يُلقي بثقله على الطلب العالمي.

كانت إكسون موبيل قد أعلنت، قبل أيّام، خفض خطط الإنفاق الرأسمالي إلى 25 مليار دولار سنويًا، حتّى عام 2025، بهبوط 10 مليارات دولار عن المستهدف قبل ظهور الوباء.

تراجع الأسهم

بينما هبط سهم شيفرون بنسبة 0.6%، ليصل إلى 89.32 دولارًا في تمام الساعة 5:55 مساءً بتوقيت غرينتش، بقيمة سوقية 172.1 مليار دولار.

وأفادت وكالة بلومبرغ، أنه من المتوقّع انخفاض الإنفاق في مشروع شركة شيفرون النفطي البالغ قيمته 45 مليار دولار في قازاخستان، الذي تجاوز الميزانية بشكل كبير.

في حين سيرتفع الإنفاق على إنتاج الصخر الزيتي في حوض بيرميان، وعلى النفط التقليدي في خليج المكسيك.

الحفاظ على توقّعات الإنفاق

قال الرئيس التنفيذي لشركة شيفرون مايك ويرث: إن "الشركة في مكان مختلف عن غيرها، لقد حافظنا على أولويات ماليّة متّسقة، بدءًا من التزامنا الراسخ بالأرباح".

كما حافظت الشركة على توقّعات الإنفاق، لعام 2021، عند 14 مليار دولار، يشمل هذا المبلغ 300 مليون دولار مخصّصة للاستثمارات المتعلّقة بالتحوّل في مجال الطاقة.

الوسوم
أسعار الخامأسعار النفطأميركاإكسون موبيلالطاقةالغازالنفطبلومبرغخليج المكسيكشركة النفط الأميركيةشيفرونفيروس كوروناقازاخستانكورونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى