تكنو طاقةأخبار التكنو طاقةأخبار السياراتسلايدر الرئيسيةسياراتعاجل

تيسلا.. السيارات الكهربائية تضاعف حاجة العالم للكهرباء (فيديو)

إيلون ماسك: الطاقة النووية ربما تكون ضرورية لتلبية الطلب

ترجمة: محمد زقدان

رجّح مؤسس شركة تيسلا، رئيسها التنفيذي، إيلون ماسك، تضاعف استهلاك العالم من الكهرباء عندما تصبح السيارات الكهربائية هي النوع السائد على الطرقات.

جاء ذلك خلال مقابلة أجراها مساء أمس الثلاثاء مع شركة النشر أكسل سبرينغر، واستضافتها صحيفة بيلد آم زونتاغ، حسبما نقل موقع ذا ترث أبوت كار (the truth about cars).

ويعتقد ماسك، أن التضاعف المذكور سيخلق طلبًا هائلًا على حلول الطاقات النووية والشمسية والرياح والحرارية الأرضية، إذا كانت الاستدامة للترفيه.

ووفق موقع ذا ترث، فإن هذا الطرح لا يضع في الحسبان الاحتياجات اللازمة من الطاقة الإضافية الناتجة عن الاعتماد المتزايد على الأجهزة الرقمية، وهو أمر يصعب حسابه بالفعل؛ لأن الأجهزة الإلكترونية أصبحت أكثر كفاءة.

ويرى إيلون ماسك أن الحصول على الطاقة اللازمة لتشغيل المركبات الكهربائية سيصبح أكبر عقبة خلال العقدين المقبلين.

شكوك

عقّب موقع ذا ترث أن هذا الأمر كان محل تفكير وبحث من الخبراء لفترة من الوقت، وكان على ألمانيا -على وجه التحديد- مواجهته؛ حيث اتضح أن دفعها نحو الطاقة المستدامة إلى حد بعيد غير محتمل.

وأوضح الموقع أنه على الرغم من تحقيق تقدم في مجال طاقة الرياح والطاقة الشمسية بعد وقت قصير من بداية القرن الـ 21 كجزء من برنامج "إنرجي ويند"، إلا أن انبعاثات ألمانيا ظلت مستقرة في عام 2009.

وبحلول عام 2018، كانت برلين تزيد فعلياً من استخدامها للمصانع التي تعمل بالفحم؛ لتلبية احتياجاتها المتزايدة من الطاقة، فيما تراجع الرأي العام الداعم للطاقة المتجددة إلى حد كبير.

وفى حين تم إلقاء اللوم في هذا الصدد على تجنب استخدام ألمانيا للطاقة المتجددة، لكن ثمة شكوك متزايدة -والحديث للموقع- في أن البلد يمكنها المحافظة على استخدامها الحالي للطاقة على وعد بأن الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ستصبحان أكثر كفاءة وأرخص في غضون السنوات المقبلة.

أزمة متفاقمة

وفقًا لموقع ذا ترث، فإنه "في كلتا الحالتين سيفاقم تدفق المركبات والسيارات الكهربائية على الطرق، من مشكلة الطاقة".

وفى هذا الصدد، يعتقد ماسك أن الأمر سوف يستغرق قرابة 20 عامًا أخرى، حتى تصبح جميع السيارات على الطرق تعتمد على الكهرباء.

وقال: "نحن بحاجة إلى طاقة مستدامة، وإذا حدث خطأ ما فلن نتوقف عن إنتاج ثاني أكسيد الكربون، ومانزال بحاجة إلى تحويل أنفسنا باتجاه إنتاج الطاقة المستدامة".

غير أنه حذّر من أنه في بعض الأحيان لا تهب الرياح ولا تأتي الشمس بالطاقة اللازمة.

ويرى إيلون ماسك أنه في المستقبل سوف يعتمد معظم الناس على خلايا شمسية في منازلهم وأعمالهم، كما أن المباني ستستخدم البطاريات المتصلة بشبكات الكهرباء المحسنة؛ لتعويض ساعات ذروة الاستهلاك، وتقليل التكلفة المرتفعة المفترضة للكهرباء.

وأكد أنه لا يعارض الاعتماد على الطاقة النووية، بل ذهب إلى أنها قد تكون ضرورية في تلبية الطلب على الكهرباء في المستقبل، والذي قال إنه سوف يتضاعف بحلول 2040.

ورجج ماسك أنه سيكون هناك طائرات نفاثة تعمل بالكهرباء في غضون 5 سنوات.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى