أخبار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

مخاوف تخمة المعروض تهبط بأسعار النفط.. لكن برنت فوق 48 دولارًا

النفط يتجه لمكاسب أسبوعية 6%

تراجعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الجمعة، وسط ضعف أحجام التداول، ووسط المخاوف حيال تخمة المعروض وشكوك بشأن اللقاح المحتمل، لكن خام برنت القياسي مازال فوق حاجز 48 دولارًا.

وبحلول الساعة 1:16 مساءً بتوقيت غرينتش، تراجع سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الأميركي -تسليم شهر يناير/كانون الثاني- بنسبة تزيد عن 0.8% إلى 45.34 دولاراً للبرميل.

في حين أن سعر العقود الآجلة لخام برنت -تسليم شهر يناير/كانون الثاني- ارتفع بنحو 0.7% ليصل إلى 48.12 دولار للبرميل، بعد أن كان يتداول داخل النطاق الأحمر في وقت مبكر من التعاملات.

لكن كلا الخامين يتجهان لتسجيل مكاسب في الأسبوع الجاري تبلغ 6% تقريبًا، مستفيدًا من إعلان شركة "أسترازينيكا" بأن فاعلية لقاحها ضد (كوفيد-19) قد تصل لنحو 90%.

ويضاف هذا الإعلان الأخير إلى نتائج تجارب ناجحة بشأن اثنين من اللقاحات الأخرى ماتزال تحت التطوير لمواجهة الوباء ومنع انتقال العدوى.

لكن أثيرت تساؤلات حيال اللقاح المنقذ للعالم من الوباء، مع إبداء العديد من العلماء شكوكهم بشأن مدى قوة نتائج هذه التجارب.

وعلى الجانب الآخر، يترقب المستثمرون اجتماع تحالف أوبك+ الذي يضم المنتجين الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط وأعضاء من خارج أوبك في الأسبوع المقبل.

وأفادت تقارير إعلامية لوكالة "رويترز" نقلاً عن ثلاثة مصادر قريبة من أوبك+، بأن التحالف يتجه لتأجيل زيادة الإنتاج المقررة في العام المقبل.

وفي حين تلتزم الدول الأعضاء في أوبك والحلفاء من خارجها في الوقت الحالي باتفاق خفض الإنتاج بنحو 7.7 مليون برميل يوميًا حتى نهاية 2020، كان من المخطط تقليص وتيرة الخفض تلك بنحو مليوني برميل يوميًا -ما يعادل 2% من الاستهلاك العالمي- مع بداية يناير/كانون الثاني المقبل.

ومن جانبه، يتوقع الأمين العام لمنظمة أوبك، محمد باركيندو، أن يشهد سوق النفط عودة تدريجية لمستويات الطلب على النفط مع إبداء نظرة متفائلة بشأن اللقاحات المحتملة، لكنه أكد أنه ماتزال هناك حاجة لبذل الكثير من العمل.

وفي سياق موازٍ، تثير الزيادة القوية في إنتاج ليبيا النفطي مخاوف بشأن إحداث تخمة في المعروض داخل أسواق الخام العالمية.

وكانت أحجام التداول ضعيفة نسبيًا نصف ساعات التداول فقط؛ بسبب عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة، حيث توقفت الأسواق المالية الأميركية أمس وتعمل اليوم.

الوسوم
أوبكالنفط الخامتخمة المعروضعيد الشكر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى