أخبارالتقاريرتقاريررئيسيةعاجلنفط

بتروبراس تخفض استثماراتها النفطية لـ 46.2 مليار دولار في 5 سنوات

الشركة تتوقّع 50 دولارًا متوسّط أسعار النفط العام المقبل

حياة حسين

قرّرت شركة النفط الوطنية بتروبراس البرازيلية، خفض الاستثمارات المستهدفة لإنتاج النفط في خطتها متوسّطة المدى، المعلنة في وقت سابق، بنحو 15%.

ووفقًا للخطة الجديدة، تستثمر الشركة -المملوكة للدولة- 46.2 مليار دولار أميركي خلال السنوات الـ 5 المقبلة، تخصص 70% منها لمنطقة “ما قبل الملح”، و تصل ذروة الإنفاق إلى 10.5 مليار دولار، عام 2023، حسب منصة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة، اليوم الخميس.

تسريع تعاقدات “بوزيوس”

تُسرّع بتروبراس من وتيرة العمل على تعاقدات حقل “بوزيوس-ما قبل الملح” الأهمّ بالنسبة لها.

ومن المتوقّع أن ينتج الحقل مليوني برميل يوميًا من الخام كثافة 28 درجة، من خلال 12 منصة، بحلول 2030، مقابل 600 ألف برميل يوميًا حاليًا.

كانت الشركة تستهدف في الخطة السابقة ضخّ 75.7 مليار دولار، في الفترة بين عامي 2020 و 2024، نسبة 84% بواقع 64 مليار دولار تُخصص لعملياتها التمهيدية، شاملة 38 مليار دولار لمناطق “ما قبل الملح”.

35 دولار تكلفة البرميل

حدّدت بتروبراس البرازيلية 35 دولارًا خطَّ أساس للتكلفة المعادلة لبرميل النفط في العمليات التمهيدية، وهي القاعدة التي قد تؤدّي إلى استبعاد بعض مشروعات “ما بعد الملح” الأكثر تكلفة.

وباستثناء تلك المشروعات، فإن مبلغ 14 مليار دولار المقرّر إنفاقه في عمليات ما قبل الإنتاج، ينخفض بنحو 24% عن الخطة السابقة.

وتتوقّع الشركة تشغيل 13 نظامًا للإنتاج في المياه العميقة، حتّى عام 2025، بينما كانت تتنبّأ بوصول الإنتاج المحلّي إلى 2.9 مليون برميل يوميًا.

هبوط الإنتاج

من المؤكد أن خفض الإنفاق الرأسمالي سيؤدّي إلى هبوط الإنتاج المخطط له سابقًا، حيث تستهدف بتروبراس البرازيلية حاليًا إنتاج 2.6 مليون برميل يوميًا محليًا، بحلول 2024، تزيد قليلًا إلى 2.7 مليون برميل يوميًا، العام التالي.

ومن المتوقّع أن يصل الإنتاج بنهاية هذا العام إلى 2.2 مليون برميل، ولن يزيد في 2021، بسبب وباء كورونا والانخفاض المتوقّع للإنتاج في المياه الضحلة، لكنه يعاود الارتفاع تدريجيًا إلى 2.3 مليون برميل يوميًا، في 2022، ونحو 2.5 مليون برميل يوميًا، في 2023.

بينما يرتفع إجمالي الإنتاج -بما في ذلك الغاز الطبيعي- إلى 3.3 مليون طن يوميًا، عام 2025، من نحو 2.75 مليون طن يوميًا، العام المقبل.

وتوقّعت الشركة أن يصل متوسّط سعر برميل النفط، هذا العام، إلى 25 دولارًا، يرتفع إلى 50 دولارًا، العام المقبل، بعد ما أجرت مراجعة لأسعار نفطها الخام على المدى المتوسّط، خلال مايو/أيار الماضي، في ضوء جائحة كورونا وحرب الأسعار بين المملكة العربية السعودية وروسيا.

كان الرئيس التنفيذي لشركة النفط الوطنية البرازيلية “بتروبراس”، روبرتو كاتسيلو برانكو، قد قال في تصريحات خلال أبريل/نيسان الماضي، إن المفاوضات التي أُجريت في الآونة الأخيرة، وشارك فيها زعماء من بلدان كبيرة منتجة للنفط، تثبت أنه “لا صلة لها بأسعار النفط المنخفضة بسبب ضعف الطلب”.

وأظهرت بيانات قبل شهر، أن البرازيل قفزت إلى المركز الثالث بين أكبر مصدّري النفط الخام إلى الصين، في سبتمبر/أيلول، مع إقبال شركات التكرير الصينية المستقلّة على شراء الإمدادات رخيصة الثمن من النفط عالي الجودة نسبيًا، الذي تورّده الدولة الأميركية الجنوبية، حسب وكالة رويترز.

وبلغت الواردات من البرازيل 4.49 مليون طن، ارتفاعًا من 2.96 مليون طن، قبل عام، وفقًا لبيانات إدارة الجمارك الصينية.

وتقدّمت البرازيل على العراق الذي تراجع إلى المركز الخامس.

وبلغت الواردات الصينية، في الأشهر الـ 9 الأولى من العام الجاري، 33.69 مليون طن، بزيادة 15.6 مقارنةً بها قبل عام، وفقًا لحسابات أجرتها رويترز من واقع البيانات.

وقالت بتروبراس، في يوليو/تموز الماضي، إن الصين تستحوذ على 70% من الصادرات النفطية البرازيلية.

وبحسب البيانات، استعادت السعودية صدارة قائمة مورّدي الخام إلى الصين، في أكتوبر/تشرين الأول، بعدما فقدتها لصالح روسيا، على مدار الشهرين السابقين.

بيانات مهمة

بلغت الواردات من المملكة 7.78 مليون طن، بما يعادل 1.89 مليون برميل يوميًا، ارتفاعًا من 1.24 مليون برميل يوميًا، في أغسطس/آب.

صدّرت روسيا 7.48 مليون طن، الشهر الماضي، أو 1.82 مليون برميل يوميًا، بزيادة 18.6 % عنها قبل عام، و32.8 % عن أغسطس/آب.

وفي الأشهر الـ9 الأولى، احتفظت روسيا بالمركز الأول بصادرات 64.62 مليون طن، تزيد 16 % عنها قبل عام، وحلّت السعودية في المركز الثاني، بصادرات 63.57 مليون طن، وبزيادة 6.5 % على أساس سنوي.

الوسوم
إنبعاثات الكربونالنفطبتروبراس البرازيليةخفض الإنتاجخفض الاستثماراتسعر البرميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى