سلايدر الرئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددةعاجل

مليار دولار لتدشين أكبر مشروع طاقة شمسية في أميركا

بقدرة 1310 ميغاواط

محمد فرج

تخطّط شركة إنفنيرجي، لتدشين أكبر مشروع طاقة شمسية في الولايات المتّحدة، لإمداد شركات مثل غوغل وماكدونالد بالطاقة النظيفة.

وتصل تكلفة المشروع إلى مليار دولار، ومن المتوقّع الانتهاء من تنفيذ المحطّة، بحلول عام 2023.

وأوضحت إنفينرجي -التي تتّخذ من شيكاغو مقرًّا لها- أنّها ستبني المحطّة على 5 مراحل، بقدرة إجمالية تبلغ 1310 ميغاواط، شمال شرق تكساس.

وقال رئيس شركة "إيه تي آند تي تكنولوجي"، سكوت ماير، إن الطاقة المتجدّدة جيّدة لكوكب الأرض وللأعمال التجارية، وللجماعات التي نخدمها.. مع أكثر من 1.5 غيغاواط من الطاقة المتجدّدة، توفّر محفظتنا الكهرباء النظيفة للشبكة، وتساعد على خلق فرص العمل والمنافع المجتمعية، وتدعم الانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون".

كما ستتشارك بلديات محلية أخرى في تكساس مع إنفينرجي، لتنفيذ الطاقة النظيفة في مدن بريان ودتون وغارلاند.

ومن المتوقّع أيضًا أن يخلق المشروع نحو 600 فرصة عمل، خلال فترة البناء التي تبلغ 36 شهرًا، فضلًا عن جلب أكثر من 250 مليون دولار من مدفوعات ملّاك الأراضي، و200 مليون دولار من ضريبة الممتلكات، وعند اكتمال المشروع سينتج ما يكفي من الطاقة لتشغيل ما يقرب من 300 ألف منزل.

مشروع طاقة شمسية في أميركا

قال النائب الأوّل لرئيس إنفينرجي لشؤون المحطّة، تيد رومان: إن "الشركة تدعم قيادة عملية انتقال الطاقة، وهذا المشروع الذي يسجّل رقمًا قياسيًا، يبرهن خبرتنا على نطاق جديد".

ومن المتوقّع أن ينعش المشروع صناعة الطاقة النظيفة التي تضرّرت من تفشّي وباء كورونا، مع مبيعات تتّجه نحو الانخفاض، وفقد قرابة 27 ألف وظيفة، في مايو/أيّار.

ومع تولّي الرئيس المنتخب جو بايدن مهامّ منصبه، في يناير/كانون الثاني، تستعدّ السياسة الأميركية لإعطاء الأولويّة لجهود الاستدامة، حيث رشّح نائب الرئيس السابق جون كيري مبعوثًا خاصًّا للمناخ، للمساعدة في التصدّي لتغيّر المناخ، وتعهّد بإعادة التزام الولايات المتّحدة باتّفاق باريس للمناخ.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى