منوعاتأخبار النفطرئيسيةعاجل

مليار دولار إيرادات جيه بي مورغان من تجارة الذهب

البنك يستحوذ على نصف إيرادات 10 بنوك أميركية من المعادن النفيسة

حياة حسين

استحوذ بنك جيه بي مورغان، على نصف إيرادات 10 بنوك أميركية من تجارة الذهب وباقي المعادن النفيسة، حتى منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وتفوق البنك على منافسيه، محققًا إيرادات قياسية بواقع مليار دولار من تجارة وتخزين الذهب.

كورونا وفرص الاستثمار

قال مصدران -وفق وكالة رويترز، اليوم الإثنين- إن جائحة كورونا خلقت فرصا لبنوك الاستثمار لكسب ثروات من التعامل في أسواق المعادن النفيسة كالذهب والفضة، عبر شراء كميات ضخمة لعملائها بعيدًا عن أسواقهم التقليدية.

وحققت كل البنوك إيرادات كبيرة، لكن جيه بي مورغان كان له الحصة الأكبر منها.

وقالت شركة الاستشارات "ماكينزي سي آي بي": إن جيه بي مورغان استحوذ على نصف إيرادات حققتها 10 بنوك أميركية من تجارة المعادن النفيسة، بقيادة الذهب، حتى منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وتُقدر بنحو 1.7 مليار دولار إلى ملياري دولار.

ومن المتوقع أن تزيد إيرادات قسم السلع في جيه بي مورغان نهاية العام، عن 1.5 مليار دولار، ما يمنحه تفوقا على منافسه القوي غولدمان ساكس.

يُذكر أن البنكين رفضا التعليق على بيانات رويترز.

ولم تشهد السنوات الأخيرة تحقيق أي بنك استثمار إيرادًا يتجاوز مليار دولار من تجارة السلع، وفقًا لجورج كلوزنتسوف من "ماكينزي سي آي بي".

وحقق الذهب أرقامًا قياسية منذ بداية العام، تزامنًا مع جائحة كورونا، وآثارها السلبية على أسواق الأسهم، كونه ملاذًا آمنًا للمستثمرين.

وفي المقابل شهدت أسواق الأسهم والسندات وبعض السلع مثل النفط، انخفاضات حادة، بسبب إغلاق الأنشطة في بلدان العالم المختلفة، خوفًا من تفشي (كوفيد -19).

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى