أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

4.7% تراجع متوقّع في صادرات الغاز الجزائري

توقّع وزير الطاقة الجزائري عبدالمجيد عطار، انخفاض صادرات بلاده من الغاز بنهاية العام الجاري، نتيجة تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجدّ، التي أدّت إلى تراجع الطلب من أوروبّا، والمنافسة من إمدادات أميركية أرخص.

وأشار الوزير إلى توقّعه وصول نسبة تراجع صادرات الغاز الجزائري إلى 4.7%، العام الجاري، بإجمالي 41 مليار متر مكعّب، مقارنة بـ 43 مليار متر مكعّب، في 2019 -حسب رويترز-.

وتراجعت إيرادات الجزائر من صادرات النفط والغاز -التي تسهم بنسبة 95% في دخل البلاد- بنسبة 41%، إلى 14.6 مليار دولار، في الـ 9 أشهر الأولى من العام الجاري، مقارنةً بـ 25 مليار دولار، في الفترة نفسها من 2019.

وأرجع وزير الطاقة عبدالمجيد عطار، هذا الانخفاض الكبير في صادرات النفط والغاز، إلى تقلّص حجم الصادرات بـ 14%، من جهة، إلى جانب تدهور أسعار النفط، من جهة أخرى، حيث وصلت إلى حدود 41 دولارًا للبرميل، نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، مقابل 65 دولارًا، في الفترة نفسها من 2019، أي بفارق 24 دولارًا للبرميل.

وقال “عطار”: إن إجمالي إنتاج الغاز سيصل إلى 126 مليار متر مكعّب، مقابل 127 مليار متر مكعّب في 2019، إذ تأثّر الإنتاج بتقادم الحقول ونقص الاستثمار، بينما ارتفع الاستهلاك المحلّي 5.3% سنويًا، منذ 2009، ليصل إلى 46 مليار متر مكعّب، العام الماضي.

وانخفض استهلاك الطاقة في الجزائر خلال الأشهر الـ 9 الأولى من العام الجاري، بنسبة 6% على أساس سنوي، بفعل تداعيات جائحة كورونا على الأنشطة الاقتصادية، حسب تصريحات الوزير.

وأشار عبدالمجيد عطار، إلى استهلاك 45 مليون طنّ مكافئ نفطي، حتّى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، وانخفض إنتاج المحروقات بنحو 10%، في الفترة بين يناير/كانون الأوّل وسبتمبر/أيلول2020، مقارنةً بالفترة نفسها من 2019، ليصل إلى 103 مليون طنّ مكافئ نفطي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى