أخبارسلايدر الرئيسيةنفط

أسعار النفط ترتفع وتتجه لتسجيل مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي

مكاسب قد تصل لـ 3% في أسبوع

ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الجمعة، ليسير الخام على الطريق الصحيح نحو تحقيق مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي.

وبحلول الساعة 11:35 صباحًا بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر يناير- بنحو 0.8% ليصل إلى 44.55 دولاراً للبرميل.

كما زاد سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الأمريكي -تسليم ديسمبر- بنسبة تزيد عن 0.6% مسجلاً 42.01 دولاراً للبرميل.

واستفاد الخام من احتمالات التوصل للقاحات فاعلة ضد الوباء، ووسط آمال أن تُبقي أوبك وحلفاؤها الإنتاج تحت السيطرة.

ورغم المكاسب في أسعار الذهب الأسود، لكنها جاءت محدودة وسط المخاوف المستمرة بشأن الطلب والنابعة من تسارع إصابات (كوفيد-19) وما قد يصاحب ذلك من عمليات إغلاق جديدة في العديد من الدول.

ويقترب عدد إصابات الوباء من 57 مليون حالة في كافة أنحاء العالم حتى الآن، كما أن عدد الوفيات وصل إلى 1.36 مليون شخص، بحسب البيانات المتاحة على جامعة “جونز هوبكينز”.

ويتجه كلا الخامين “القياسي والأمريكي” لتسجيل صعود يتجاوز 3% في الأسبوع الجاري؛ ما يعني أن النفط يتجه لحصد المكاسب الأسبوعية الثالثة على التوالي.

وفي الأسبوع الجاري، أعلنت شركة “موديرنا” فاعلية لقاحها بنحو 95%، كما قالت “فايزر” إن التحليلات النهائية كشفت أن اللقاح الذي تعمل على تطويره وصلت فاعليته لنحو 95%.

وأفادت -كذلك- جامعة “أكسفورد” أن اللقاح الذي تطوره أثبت فاعلية قوية بين كبار السن والشباب.

وكان تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأسبوعي قد كشف زيادة مخزونات الخام التجارية بنحو 800 ألف برميل في الأسبوع الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني، كما زاد إنتاج الولايات المتحدة النفطي بنحو 400 ألف برميل يوميًا ليصل إلى 10.900 مليون برميل يوميًا.

وفي حين أشارت تقارير إعلامية إلى أن الإمارات تدرس الانسحاب من اتفاق أوبك+ نتيجة الخلاف على حصص إنتاج النفط، إلا أن وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي، شدد على أن بلاده كانت عضوًا ملتزمًا دائمًا في أوبك.

وأضاف المزروعي أن هذا الالتزم ظهر من خلال امتثالها للاتفاق الحالي لخفض إمدادات النفط الذي ينفذه تحالف الدول الأعضاء في أوبك ومنتجو الخام الحلفاء من خارجها.

ومن المقرر أن يجتمع أعضاء أوبك والحلفاء يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني و1 ديسمبر/كانون الأول لمناقشة سياسة الإنتاج، والخطوات المقبلة؛ للحفاظ على التوازن في سوق النفط العالمية خلال عام 2021.

وفي الوقت الحالي، ينفذ تحالف مجموعة أوبك+ اتفاقًا لخفض الإمدادات النفطية بنحو 7.7 مليون برميل يوميًا، حتى نهاية العام الجاري.

وتفكر أوبك+ في عدة سيناريوهات، من بينها زيادة إمدادات النفط بنحو 1.9 مليون برميل يوميًا كما هو مخطط من البداية أو تمديد قيود الإنتاج حتى نهاية الربع الأول.

وهناك احتمال آخر يتمثل في استمرار قيود الإنتاج الحالية حتى الأشهر الستة الأولى من العام المقبل، وهو الخيار الذي يرجح الخبراء والمخللون حدوثه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى