أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

أزمة بسبب الميزانية.. الإكوادور تتوقّع انخفاض إنتاج النفط

إلى 480 ألف برميل يوميًا في 2020

محمد فرج

توقّعت وزارة الطاقة في الإكوادور، تراجُع إنتاجها من النفط، العام الجاري، بشكل كبير، بسبب تخفيضات الميزانية في شركات النفط الحكومية، وانقطاع خطّين رئيسين، في وقت سابق من 2020 .

كانت الحكومة قد قدّرت إنتاج 543 ألف برميل يوميًا من النفط الخام في ميزانيتها، لعام 2020، لكن وزير الطاقة رينيه أورتيز قال لمحطّة إذاعية محلّية، إن الإنتاج سيغلق عند 480 ألف برميل يوميًا -حسب رويترز-.

وأظهرت البيانات الرسمية أن إنتاج النفط الخام في الدولة -الواقعة في أميركا الجنوبية- بلغ في المتوسّط، عام 2019، نحو 531 ألف برميل يوميًا.

وقال وزير الطاقة في مقابلة منفصلة مع قناة تيليمازوناس التلفزيونية المحلّية: “إنّه أمر هائل يصعب التغلّب عليه.. سيستغرق الأمر وقتًا ومالًا”.

وأوضح أن وباء كورونا (كوفيد- 19) ضرب إيرادات الحكومة الإكوادورية التي تعاني من ضائقة ماليّة، ما أدّى إلى خفض الموارد المخصّصة لإنتاج النفط بمقدار 600 مليون دولار.

وبالإضافة إلى ذلك، أعلنت الإكوادور قوّة قاهرة في صادرات النفط، خلال أبريل/نيسان، بعد انفجار خطّ الأنابيب الذي تديره الدولة، وخطّ أنابيب “أوك بي” المملوك للقطاع الخاّص، نتيجة انهيار أرضي في منطقة الأمازون، ما أجبر على خفض مؤقّت لإنتاج النفط الخام.

الوسوم
إنتاج النفط الإكوادور الطاقة النفط النفط الخام صادرات النفط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى