أخبار الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسيةطاقة متجددة

أوكسدينتال بتروليوم تهدف لتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2040

تحت ضغط مستثمرين للتحوّل إلى طاقة صديقة للبيئة

حازم العمدة

أعلنت شركة أوكسيدنتال بتروليوم، أنّها تطمح لتقليص البصمة الكربونية إلى الصفر (الحياد الكربوني)، بحلول عام 2040، لتصبح أحدث شركة نفط وغاز تضع أهدافًا مناخية طويلة الأجل.

والبصمة الكربونية ‏هي إجمالي الغازات الدفيئة الناتجة عن الانبعاثات الصناعية أو الخدمية أو الشخصية، وقياسها يكون سعيًا للحدّ من الآثار السلبية لتلك الانبعاثات على البيئة والمناخ.

تحت ضغط المستثمرين الذين يرغبون في رؤية الصناعة تعمل بطاقة أكثر نظافة، أعلن منتجو النفط والغاز أهدافًا جديدة للانبعاثات، هذا العام، حتّى مع خفض الإنفاق والإنتاج، في أعقاب انهيار أسعار النفط جراء فيروس كورونا المستجدّ.

قالت الرئيسة التنفيذية للشركة فيكي هولوب في مكالمة لإعلان الأرباح مع المحلّلين، إن أوكسيدنتال ستقدّم تفاصيل هدف تحقيق الحياد الكربوني، أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، عندما تُصدر تقرير الاستدامة الخاصّ بها.

احتجاز الهواء المباشر

روّجت "هولوب" لإعلان، في أغسطس/آب، أن وحدة من أوكسيدنتال ستموّل تطوير أكبر منشأة على الإطلاق، لسحب ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوّي، من خلال عملية تُعرف باسم احتجاز الهواء المباشر.

واحتجاز الهواء المباشر هو عملية لاحتجاز ثاني أكسيد الكربون مباشرة من الهواء المحيط، وتوليد تيّار مركز من الغاز، حيث تجري إزالة ثاني أكسيد الكربون عندما يتّصل الهواء المحيط بالوسائط الكيميائية، وعادةً ما تكون مذيبات قلوية مائية أو موادّ لديها القدرة على الامتصاص.

وأوضحت "هولوب" أن الشركة ستخزّن ثاني أكسيد الكربون الناتج من حقل النفط بحوض برميان تحت الأرض، بحيث يُستخدم في زيادة الضغط في الحقل وتسريع الإنتاج.

في السياق ذاته، قالت، إن المشروع سيخفض تكاليف استخراج النفط في أوكسيدنتال، ويسمح لها بالشراكة مع المؤسّسات التي تحتاج إلى خفض انبعاثات الكربون الخاصّة بها.

طموحات بيئيّة

بهذا التوجّه، تنضمّ أوكسدينتال إلى شركات طاقة عملاقة في أهداف وطموحات تراعي الآثار البيئية لمصادر الطاقة، فقد وضعت شركة شل إستراتيجية للحدّ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري إلى صافي صفر، بحلول عام 2050.

وتعتزم شركة "بي بي" زيادة قدراتها في مجال الطاقة المتجدّدة 20 ضعفًا، بحلول عام 2030، مع تقليل إنتاجها النفطي بنسبة 40%، وتحويل المزيد من الأموال إلى استثمارات منخفضة الكربون.

في سياق متّصل، قالت "هولوب"، إن مشروع أوكسيدنتال لاحتجاز الهواء المباشر لن يتطلّب الكثير من الاستثمار، في عام 2021.

لن تنفق الشركة أكثر من 2.9 مليار دولار على مشروعات جديدة، العام المقبل، وهو مبلغ سيُبقي إنتاجه من النفط والغاز ثابتًا.

وسجّلت أوكسيدنتال خسارة فصلية أكبر من المتوقّع، الإثنين الماضي، وخفضت الوظائف والإنتاج، هذا العام، ما زاد الضغط على شركة تحمّلت ديونًا كبيرة للاستحواذ على شركة "أناداركو بتروليوم" مقابل 38 مليار دولار، العام الماضي.

وتراجعت قيمة أسهم الشركة إلى 12.09 دولارًا، بانخفاض 1.1% في تعاملات أمس الثلاثاء.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى