أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

أباتشي الأميركية تسجّل ثامن خسارة فصلية على التوالي

الشركة تقلّص ميزانيتها إلى مليار دولار

محمد فرج

تعاني شركات النفط من استمرار وباء كورونا، وتأثيره الكبير على تراجع الطلب، بسبب حالات الإغلاق المفروضة في عدد من الدول، وانخفاض أسعار النفط الخام.

وفي هذا الإطار، خفضت شركة النفط الأميركية أباتشي كورب المنتجة للنفط، ميزانيتها السنوية إلى مليار دولار، حيث أعلنت عن خسارة فصلية ثامنة على التوالي، أمس الأربعاء، مرجعةً سبب هذا الإجراء لانخفاض أسعار النفط الخام.

وسجّلت الشركة خسائر صافية، خلال الربع الثالث، تصل إلى 4 ملايين دولار، أو 0.02 دولارًا للسهم الواحد، مقارنةً بخسارة قدرها 170 مليون دولار، أو 0.045 دولارًا للسهم الواحد، قبل عام، حسب وكالة رويترز.

وتراجعت إيرادات أباتشي، خلال الربع الثالث، إلى 1.2 مليار دولار، مقابل 1.47 مليار دولار، خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وكان المحلّلون يتوقّعون تراجع الإيرادات إلى 992.3 مليون دولار.

في شهر مارس/آذار الماضي، خفضت أباتشي توقّعاتها للإنفاق لهذا العام، وتقلّصت أرباحها الفصلية بنسبة 90%، مع اندفاع عمّال الحفر الصخري لدعم النقد وسط انهيار أسعار النفط.

وتوقّعت الشركة تراوُح استثماراتها الرأسمالية، لعام 2020، بين مليار و1.2 مليار دولار، بانخفاض عن توقّعات سابقة من 1.6 مليار دولار، إلى 1.9 مليار دولار -حسب رويترز-.

خطّة لاستثمار 900 مليون دولار في مصر

أعلنت أباتشي، الشهر الماضي، عزمها استثمار نحو 900 مليون دولار لتنفيذ عمليات البحث والتنقيب والإنتاج في امتيازاتها البترولية في مصر، خلال العام المالي الجاري، وفقًا لتصريحات مسؤول رفيع المستوى بالهيئة المصرية العامّة للبترول.

وقال المسؤول، إن تلك الاستثمارات مخصّصة للامتيازات البترولية الخاصّة بالشركة الأميركية في الصحراء الغربية، التي تديرها شركتا خالدة وقارون، وهما ذراعان لشركة أباتشي في مصر، وتقومان بالعمليات المشتركة بين الشريك الأميركي وقطاع البترول المصري.

وتابع: “استثمارات أباتشي في مناطق امتيازها التي تنفّذ عملياتها خالدة وقارون، سجّلت، العام المالي الماضي، قرابة 840 مليون دولار”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى