أخبارتكنو طاقةرئيسية

رسميًا.. هيونداي أستراليا تستدعي كونا الكهربائية بعد حوادث اشتعال

بعد أسابيع من عملية مماثلة في دول أخرى

محمد زقدان

أعلنت شركة هيونداي أستراليا، رسميًا، استدعاء السيّارة الكهربائية كونا، بعد عدّة أسابيع من عملية مماثلة للطراز نفسه من دول أخرى حول العالم، بسبب خلل في بطّاريات السيّارة، يؤدّي إلى حوادث اشتعال، حتّى في حالة توقّف السيّارة.

وغطّى الاستدعاء المذكور، سيّارة كونا الكهربائية، التي تستخدم بطّاريات شركة “إل.جي شيم” الكوريّة الجنوبية، التي نفت بدورها وجود أيّ عيوب في منتجها.

وقال موقع “ذا درايفن” المتخصّص في السيّارات، نظرًا لأن جميع نماذج كونا الكهربائية بُنيت في كوريا الجنوبية، باستخدام بطّاريات “إل.جي شيم”، فقد كان من المحتّم توسيع نطاق استدعاء كونا، ليشمل أستراليا.

وفي وقت متأخّر من مساء الجمعة الماضية، أخطرت شركة هيونداي أستراليا، رسميًا، مالكي كونا الكهربائية، باستدعاء، بسبب عوامل السلامة، يشمل السيّارات التي جرى تسليمها بين 31 يناير/كانون الثاني 2018، و2 مارس/آذار 2020.

وحسب إشعار الاستدعاء الرسمي الصادر عن هيونداي أستراليا، فسوف يجري تحديث لبرنامج نظام إدارة بطّارية الليثيوم أيون عالي الجهد (BMS).

وقالت الشركة: إن نظام البطّارية ذات الجهد العالي في المركبات، ربّما يحتوي على عيوب كهربائية، يمكن أن تؤدّي إلى حدوث ماس كهربائي، بعد شحن بطّارية الليثيوم أيون.

وأوضحت أن ذلك قد يؤدّي إلى زيادة مخاطر نشوب حريق في السيّارة، ومن ثمّ، حدوث إصابات خطيرة للركّاب والمارّة والممتلكات، وأوصت بإيقاف السيّارة بعيدًا عن الهياكل القابلة للاشتعال.

وبإجراء احترازي، أوصت الشركة مالكي كونا الكهربائية بشحن بطّارية الجهد العالي فقط، إلى مستوي أقصى قدره 90% من السعة، ثمّ فصل كابل الشحن، حيث ترى أن ذلك بمثابة إجراء مؤقّت ومطلوب، حتّى إجراء عملية التحديث.

وتأتي عملية الاستدعاء الجديدة في أستراليا، وقبلها دول أخرى، في الوقت الذي تسعى فيه هيونداي موتورز إلى الحصول على حصّة أكبر من سوق السيّارات الكهربائية.

وفى وقت سابق، نفّذت شركات صناعة السيّارات الكهربائية الأخرى، مثل تيسلا، وبورشه، وإن آي أو، وأودي، عمليات استدعاء لسيّاراتها الكهربائية، بسبب حوادث اشتعال النار.

ووفق وكالة يونهاب الكوريّة الجنوبية، سُجِّلًت نحو 16 حالة اشتعال نار في سيّارات كونا الكهربائية على مستوى العالم، منها حوادث في كندا وأستراليا، خلال العام الماضي.

ومن بين الحوادث المذكورة، واقعة اشتعال النار في سيّارة كونا كهربائية، كانت متوقّفة في ساحة انتظار تحت الأرض، بمدينة دايغو الكوريّة الجنوبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى