أخبار النفطالتقاريرسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

كونوكو فيليبس تهدد بوقف أنشطة التنقيب عن النفط في ألاسكا

شركات تشكّل لجنة لمعارضة الضرائب الجديدة

هددت شركة كونوكو فيليبس الأميركية، العاملة بقطاع الطاقة، بوقف أعمال التنقيب عن النفط، إلى أجل غير مسمى، في مقاطعة نورث سلوب في ألاسكا في الولايات المتحدة، وذلك بسبب الضرائب الجديدة على الإنتاج.

إيقاف التنقيب

قال ماثيو فوكس، كبير مسؤولي التشغيل بالشركة، إن الموافقة على الضرائب الجديدة سيعني أن شركته لن تستأنف الإنتاج الطبيعي لحقول ألبين، وبرودو، وكوباروك، خلال عام 2021، أو فيما بعد ذلك، وقال: "من الأن يتعين علينا أن نكون واضحين مع ناخبي ألاسكا".

ويصوت الناخبون الأميركيون في مراكز الاقتراع في 3 نوفمبر/تشرين الثاني لاختيار رئيس جديد للبلاد، في منافسة شديدة بين الرئيس الحالي دونالد ترمب والمنافس الديمقراطي جو بايدن.

وبموجب مبادرة الاقتراع (1)، التي تسمى -أيضًا- مبادرة ضريبة إنتاج النفط في المنحدر الشمالي، سيتم فرض ضريبة على الحقول التي يبلغ إنتاجها مدى الحياة، بما لا يقل عن 400 مليون برميل من النفط الخام، و40 ألف برميل يومياً في السنة السابقة، وفقاً لما ذكره موقع أرغوس ميديا.

لكن هذا الإجراء يواجه اعتراضاً من قبل شركات النفط العاملة في الأسكا، مثل: بي بي، كونوكو فيليبس، إكسون موبيل وهيلكورب إنيرجي،التي شكلت لجنة عمل لمعارضة الاقتراح.

وتعد شركة كونوكو فيليبس، أكبر منتج للنفط والغاز في ألاسكا، وأنتجت الحقول الثلاثة على المنحدر الشمالي ما يعادل 218 ألف برميل يومياً خلال العام الماضي، أو نحو 25% من إجمالي إنتاج الشركة من النفط من جميع مناطق عملياتها.

إتمام صفقة كونشو ريسورز

في سياق منفصل، قالت الشركة إنها ستتبنى توقعات حذرة للطلب العالمي على النفط في 2021. وقال المدير المالي بيل بولوك: "لن نتسرع في محاولة زيادة الإنتاج، سنرى كيف تسير الأمور خلال الأشهر المقبلة، وبعد ذلك سنقوم باتخاذ القرار".

وتأمل شركة كونوكو فيليبس إتمام صفقة شراء شركة كونشو ريسورز مقابل 10 مليارات دولار، بحلول الربع الأول من عام 2021.

وتعمل شركة كونشو ريسورز بمجال التنقيب عن الموارد الهيدروكربونية، ومقرها في ميدلاند بولاية تكساس، وتتمتع بعمليات حصرية في حوض بيرميان.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، ريان لانس: "نركز على التنفيذ القوي المستمر لبرامجنا، والمضي قدمًا في صفقتنا المعلنة مع كونشو ريسورز".

إنتاج الشركة

تتوقع شركة كونوكو فيليبس أن يتراوح إنتاجها خلال الربع الرابع من العام الجاري بين 1.13 و1.17 مليون برميل يومياً.

ومن المتوقع أن يصل متوسط إجمالي إنتاج 2020 إلى ما يتراوح بين 1.12 و1.13 مليون برميل يومياً، وأن يبلغ رأس المال التشغيلي للعام بأكمله نحو 4.3 مليار دولار.

نتائج الربع الثالث

تمكنت الشركة من إنتاج 1.07 مليون برميل يومياً، من جميع مناطق عملياتها باستثناء ليبيا، وذلك خلال الربع الثالث من 2020.

وقالت الشركة إنه كان من الممكن أن يصل إنتاجها إلى 1.16 مليون برميل يومياً؛ بسبب التخفيضات التي نُفذت استجابة لانخفاض الطلب العالمي على النفط بسبب أزمة كوفيد -19.

وبلغ متوسط إنتاج الشركة في الولايات المتحدة -باستثناء ألاسكا وهاواي- نحو 309 آلاف برميل يومياً، بما في ذلك 167 ألف برميل يومياً من النفط الصخري في تكساس، و75 ألف برميل يوميًا من باكن، و67 برميل يومياً من حوض برميان.

وبلغ متوسط سعر الخام نحو 30.94 دولارًا للبرميل يومياً، منخفضاً من 47.07 دولارًا للبرميل يومياً، الذي حققته في الربع الثالث من عام 2019.

وقالت الشركة إنها أنفقت 1.1 مليار دولار على النفقات الرأسمالية والاستثمارات للربع الثالث، وحققت 870 مليون دولار نقدًا من الأنشطة التشغيلية.

وسجلت الشركة خسارة قدرها 500 مليون دولار في الربع الثالث مقارنة بأرباح قدرها 3.1 مليار دولار خلال الفترة نفسها من عام 2019.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى