التقاريرأخبار الغازتقارير الغازسلايدر الرئيسيةعاجلغازهيدروجين

الأحلام تتحوّل لواقع.. الهند تبدأ مكافحة التلوّث بالهيدروجين والغاز

بدء تشغيل 50 حافلة تعمل بالغاز المضغوط والهيدروجين

محمد فرج

تشهد نيودلهي، اليوم الثلاثاء، حدثًا كبيرًا، بإطلاق حافلات تعمل بالغاز الطبيعي المضغوط والمخلوط بالهيدروجين، بصفته تكنولوجيا مؤقّتة ممتازة، طوّرتها مؤسّسة النفط الهندية وحصلت على براءة اختراعها، لتحقيق خفض الانبعاثات وتقليل الواردات.

ويفتتح وزيرا النفط والغاز الطبيعي، دارمندرا برادان، والنقل، نيتين غادكاري، اليوم، مصنع إنتاج الغاز الطبيعي المضغوط والمخلوط بالهيدروجين، البالغة طاقته 4 أطنان يوميًا.

وبدءًا من اليوم الثلاثاء، تبدأ عملية التشغيل التجريبي التجاري لنحو 50 حافلة تعمل بوقود خليط من الهيدروجين والغاز المضغوط، وسيتمّ تشغيل الحافلات لمدّة 6 أشهر، بجزء من مشروع تجريبي.

وبعد الفترة التجريبية، سيُجمَع تقرير مفصّل عن الأداء، يتضمّن الاقتصاد في استهلاك الوقود وبيانات الانبعاثات الخاصّة بالحافلات التجريبية التي تعمل بخليط الوقود، وسيُقدَّم التقرير إلى المحكمة العليا وهيئة منع ومكافحة التلوّث البيئي.

كانت المحكمة العليا قد اقترحت، في وقت سابق، إمكان تحقيق نيودلهي طفرة في تشغيل الحافلات بالهيدروجين بدلًا من شراء حافلات كهربائية، بصفتها حلًّا لنوعية الهواء الرديئة في نيودلهي.

في حين أن تلك التقنية سوف تستغرق بعض الوقت لتظهر في العاصمة، فإن تكنولوجيا الغاز الطبيعي المضغوط والمخلوط بالهيدروجين ستكون خطوة في هذا الاتّجاه، حتّى في الوقت الذي تخطّط فيه حكومة نيودلهي لاستبدال أسطولها من حافلات النقل العامّ التي تديرها "سي إن سي" بحافلات كهربائية تدريجيًا.

وتعدّ تكنولوجيا خلايا وقود الهيدروجين، واحدة من أكثر التقنيات كفاءة، وتنتج فقط الماء والحرارة بدلًا من الانبعاثات، ممّا يجعلها أنظف. وتستخدم الحافلات خلايا وقود الهيدروجين التي تعمل مثل بطّارية، ولكن لا تحتاج إلى أن تكون مشحونة. وقد طُوِّرَت الحافلات من قبل تاتا موتورز ومنظّمة أبحاث الفضاء الهندية، ولكن ليست متاحة بسهولة في السوق، حتّى الآن.

كانت المحكمة العليا قد أكّدت أن حافلات الهيدروجين تعمل بنجاح في دول أخرى، وأن مشترياتها قد لا تكون مشكلة، حيث بدأت مجموعة تاتا في تصنيع هذه السيّارات في الهند.

لكن مسؤولي حكومة نيودلهي، قالوا، إن إنشاء أسطول من الحافلات التي تعمل بالهيدروجين، سيستغرق بعض الوقت، ومن الأفضل تعديل الحافلات الحاليّة التي تديرها شركة "سي إن إن".

2000 حافلة كهربائية ضمن أسطول النقل في 2021

تبحث حكومة نيودلهي، إدخال 2000 حافلة كهربائية في أسطول النقل العامّ، بحلول نهاية العام المقبل.

وفي أغسطس/آب الماضي، تحدّث وزير النقل الهندي، عن الطاقة الجديدة والمتجدّدة بصفتها جزءًا من سياسة الحكومة للاعتماد على مصادر أنظف، وكذلك الاعتماد على السيّارات الكهربائية التي أطلقتها حكومة الولاية مؤخّرًا.

وبعد الاجتماع، قال الوزير، إن هناك مباحثات من قبل الحكومة لتقديم إعانة لنحو 1000 حافلة كهربائية، وتخطّط شركة "دي تي سي" لإدخال 1000 حافلة كهربائية في أسطولها، وفي شراكة بين القطاعين العامّ والخاصّ، هي الأولى من نوعها بموجب نموذج البناء والتشغيل والنقل (BOOT) للشركة.

ويرى خبراء أنّه في ظلّ الارتفاع الهائل في مستويات التلوّث في نيودلهي والمناطق المحيطة بها، أصبحت هناك حاجة لتشجيع النقل العامّ، وتثبيط النقل الخاصّ في المقابل، إضافة إلى اعتماد بدائل أنظف للوقود، لتخفيف التلوّث الناجم من قطاع السيّارات.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى