أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةعاجل

بولندا وإسبانيا تتعهّدان بتدابير أقوى بشأن المناخ

تعهّدت بولندا وإسبانيا بتكثيف العمل بشأن تغيّر المناخ، عبر التركيز على الطاقة النظيفة، وذلك خلال القمّة السنويّة لمنظّمة "بلومبرغ إن.إي.إف" المتخصّصة في أبحاث تمويل الطاقة الجديدة، المنعقدة هذا الأسبوع، في لندن، حيث يجتمع صنّاع سياسة ومموّلون ومديرون تنفيذيّون في القطاع.

وأكّدت وكالة بلومبرغ أن من بين المتحدّثين الرئيسيّين في القمة، نائبة رئيس الوزراء الإسباني تيريزا ريبيرا، والرئيس التنفيذي السابق لشركة بريتش بتروليوم "بي بي" بوب دادلي، والرئيس التنفيذي لمؤسّسة المناخ الأوروبّية لورانس توبيانا، ووزير شؤون المناخ البولندي ميشال كورتيكا.

ويناقش هؤلاء، وتيرة التحوّل العالمي نحو طاقة أنظف، ومكافحة تغيّر المناخ، وكيفية تكيّف شركات النفط الكبرى مع عالم يهدف إلى استخدام كمّيات أقلّ من الوقود الأحفوري.

وقال وزير شؤون المناخ البولندي كورتيكا، إن التحوّل إلى الطاقة النظيفة في بلاده يكتسب زخمًا مع الضغط من السكّان إلى النهج الأكثر اخضرارًا.

وأضاف أن بولندا -التي كانت تعتمد على الفحم في العقود الماضية- قد تشهد انخفاضًا في نصيب الوقود الأكثر تلويثًا من نحو 75% حاليًا، إلى ما يصل إلى 11% بين مصادر الطاقة، خلال العشرين عامًا القادمة.

وأوضح أن تعهّد الصين بالوصول إلى حياد الغازات المسبّبة للاحتباس الحراري، بحلول عام 2060، يمنح "زخمًا جديدًا تمامًا" لمحادثات المناخ العالمية.

ومن ناحيتها، قالت وزيرة التحوّل البيئي الإسبانيّة تيريزا ريبيرا، إن إسبانيا تريد الذهاب إلى "ما هو أبعد بكثير" من هدف المفوّضية الأوروبّية لخفض الانبعاثات، بحلول عام 2030.

وأوضحت أن حكومة بلادها ترغب في تعزيز وجود الطاقة المتجدّدة في الشبكة، واستخدام مشاريع الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح، لإنشاء سلاسل القيمة الصناعية في جميع أنحاء البلاد.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى