التقاريرتقاريرتقاريرتكنو طاقةرئيسيةكهرباء

كينوورث T680E.. إطلاق أول نموذج لشاحنة كهربائية من الفئة 8

عديمة الانبعاثات ويبدأ إنتاجها في 2021

ترجمة: كريم الدسوقي

أعلنت شركة كينوورث إطلاق أول نموذج لشاحنة كهربائية تعمل بالبطارية من الفئة 8، باسم “كينوورث T680E”، وصرح مسؤولون بشركة “باكار” المالكة لكينوورث، أن إنتاجه سيبدأ في عام 2021، مشيرين إلى أن طلب نموذج له متاح حالياً في الولايات المتحدة وكندا.

وذكرت الشركة، الأربعاء الماضي، أن الشاحنة “كينوورث T680E” عديمة الانبعاثات (الكربونية)، وتعمل بقدرة تشغيل تبلغ 150 ميلاً، وتستغرق وقتاً يبلغ 3 ساعات و18 دقيقة لشحن بطاريتها، وفقاً لما أورده موقع “يوتيليتي دايف”.

وبذلك انضمت “كينوورث” إلى مثيلاتها من الشركات المصنعة في خطط إنتاج الشاحنات الكهربائية، وذلك بإعلان خطوتها الجديدة في إطلاق الفئة 8، الأمر الذي دفع الشركات الأخرى إلى إعلان خططها، حتى لو لم تكن مستعدة بعد لبدء الإنتاج.

ولن تقتصر المنافسة على شركات تصنيع القطع الأصلية فقط، بل ستنضم أفكار الطاقة الخضراء للسباق كذلك.

وفي هذا الإطار، ستشمل المنافسة الشاحنات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات وتلك التي تعمل بخلايا الوقود، فالأولى هي المنتج المفضل لـ “دايملر تركس”، أكبر شركة لإنتاج الشاحنات في أمريكا الشمالية، بينما الثانية تنتجها شركات “نيكولا” و”تويوتا هينو”، و”هيونداي”.

بينما تنتج شركة “هيليون” نظام ديزل هجين يمكن تركيبه في أغلب المركبات التجارية من الفئة 8، كما تقوم الشركة ذاتها بإنتاج مجموعة معدات للشاحنات تعمل بالغاز الطبيعي لتوليد القدر الكافي من الطاقة الكهربية اللازمة لعمل وحدة جرار الشاحنة.

وفي السياق ذاته، أعلنت شركتا “كينوورث” و”تويوتا”، في أبريل/نيسان 2019، عن خطتهما المشتركة لإنتاج 10 شاحنات من فئة النقل الثقيل التي تعمل بخلايا وقود الهيدروجين وتوفيرها على طرق النقل في كاليفورنيا.

ومن المقرر أن تخدم هذه المجموعة من الشاحنات موانئ لوس أنجلوس ولونغ بيتش بالولاية، وقد كشفت الشركتان النقاب عن هذا الإنتاج في فاعلية أُقيمت على أحد الموانئ في أبريل 2019.

ووفق ما قاله مسؤولون في الشركتين، فإن شاحنات خلايا الوقود تعمل بنطاق قدرة يزيد عن 300 ميل، أي ضعف متوسط قدرة الشاحنات النموذجية للنقل المرحلي في دورة العمل اليومية.

ومن جانب آخر، توفر “كينوورث” إمكانية طلب شاحنات النقل الكهربائية من الفئتين 6 و7، إذ تسعى الشركة لتقديم الشاحنات الصغيرة لتلبية متطلبات القوانين الصارمة بشأن الانبعاثات والضوضاء.

ويتزامن إعلان “كينوورث” لإنتاج الشاحنة الكهربائية الجديدة مع إحصاءات معلنة لمؤسسة “آي دي تك إكس” البحثية البريطانية لأبحاث السوق، مفادها أن جائحة كوفيد 19 ستؤدي إلى انخفاض مبيعات المركبات الكهربائية على مستوى العالم بنسبة 17% سنويًا، ويشمل ذلك مجموعة متنوعة من السيارات وحتى شاحنات النقل.

ويتجه سوق السيارات الكهربائية نحو الازدهار بالولايات المتحدة الأميركية، وعلى الصعيد العالمي كذلك، إلا أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت حتى تنتشر تلك السيارات على نطاق واسع في مجال النقل.

ووفقًا لأبحاث مؤسسة “آي دي تك إكس”، ستبلغ قيمة سوق المركبات الكهربائية –البرية والبحرية والجوية– 2.3 تريليون دولار بحلول عام 2041.

وتسببت جائحة “كوفيد-19” في تباطؤ مبيعات السيارات الكهربائية على مستوى العالم، ففي عام 2019، شهد السوق بيع 29 مليون مركبة كهربائية، تتنوع بين الدراجات (الرائجة في الصين)، وصولاً إلى السيارات والشاحنات.

وكانت غالبية تلك المبيعات من الدراجات تليها السيارات.

ورغم أن هذا التباطؤ يظهر بشكل أساسي في الأسواق التي يحرك أوضاعها المستهلكون، إلا أن مبيعات الشاحنات الكهربائية تخضغ لتأثيرات عوامل أخرى مثل: قوانين السيطرة على الانبعاثات، ومساعي المسؤولية المجتمعية للشركات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى