أخبار النفطالتقاريرسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعاتنفط

إنتاج روسيا من النفط أعلى من المستهدف في اتفاق أوبك+

تراجع إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز خلال النصف الأول من شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري بنحو 0.2% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وفقاً لبيانات رسمية نشرتها وكالة أنباء إنترفاكس.

وقالت الوكالة، اليوم الجمعة، إن إنتاج النفط الخام بدون المكثفات، المستثناة من اتفاق أوبك+، يمكن أن يصل إلى نحو 9.23 مليون برميل يوميًا.

وبموجب اتفاق خفض إنتاج النفط بين تحالف دول أوبك+، فإن حصة موسكو النفطية تصل إلى نحو 9 ملايين برميل يوميًا، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز، ما يعني زيادة إنتاج روسيا من النفط عن حصتها المقررة في أوبك +.

وسيكون أمام أعضاء “أوبك+” الذين تجاوزوا حصص إنتاجهم من الخام في الأشهر الأخيرة، مهلة حتّى نهاية العام، لتعويض الإنتاج الزائد.

وإلى جانب روسيا، توجد 16 دولة يجب أن تقوم بتخفيضات إنتاج إضافية حتى نهاية العام، بعد تجاوزها للحصص الإنتاجية، وهي: جنوب السودان، وأنغولا، والكونغو، والغابون، وغينيا الاستوائية، والعراق، ونيجيريا، والإمارات، وجنوب السودان، وقازاخستان، وبروناي.

وبحسب البيانات، فإن الدول الملتزمة بحصصها الإنتاجية وليس عليها أي التزامات بتخفيضات إضافية هي: الجزائر، والكويت، والسعودية، والبحرين، وماليزيا، وعُمان.

وكانت منظمة الدول المُصدرة للنفط “أوبك” قد توقّعت في تقريرها الشهري -الصادر الثلاثاء الماضي- انخفاض الطلب العالمي على النفط في 2020 بمقدار 9.5 مليون برميل يوميًا ليصل إلى 90.3 مليون برميل يوميًا.

كما توقّعت انخفاض الطلب على نفوطها لعام 2020، نزولاً بمقدار 300 ألف برميل يوميًا، مقارنة بتوقعات الشهر الماضي، وعدّلت الطلب على نفوطها نزولًا بمقدار 200 ألف برميل يوميًا لعام 2021 مقارنة بتوقعات سبتمبر/أيلول، وعزّزت هذه التعديلات -بالإضافة إلى عوامل أخرى- من انتشار شائعات بأن “أوبك+” قد لا تقلّص التخفيضات مع بداية العام المقبل، وتُبقي الإنتاج منخفضًا في مستويات الربع الرابع من 2020.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى