أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

“وكالة الطاقة”: مخزونات النفط العالمية تنخفض على نحو مطّرد

المنتجون قد يواجهون صعوبات لقياس الطلب في ظل موجة ثانية لكورونا

قالت وكالة الطاقة الدولية، اليوم الأربعاء، إن مخزونات النفط العالمية -التي زادت خلال ذروة جائحة كورونا- تنخفض على نحو مطّرد، لكن موجة ثانية من الجائحة تبطئ الطلب، وتعرقل جهود المنتجين لموازنة السوق.

وتعتزم الدول الأعضاء في أوبك وحلفاء -منهم روسيا- زيادة الإمدادات بمقدار مليوني برميل يومياً بدءاً من يناير/كانون الثاني، وذلك بعد انتهاء اتفاق أوبك+ التاريخي.

وتتوقع وكالة الطاقة أن يؤدي وقف إطلاق النار في ليبيا لزيادة الإنتاج هناك إلى 700 ألف برميل يومياً في ديسمبر/كانون الأول المقبل، من 300 ألف برميل في الوقت الراهن.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري: “ثمة مجال محدود في السوق لاستيعاب الفائض من المعروض في الشهور القليلة المقبلة”. وأضافت: “من يأملون في سوق نفط أكثر توازناً يتطلعون إلى هدف غير ثابت”.

وتخفض أوبك وحلفاؤها المشاركون في التكتل المعروف باسم أوبك+، إنتاج النفط في الوقت الراهن بمقدار 7.7 مليون برميل يومياً.

وقالت وكالة الطاقة الدولية: “أثمرت جهود المنتجين عن بعض النجاح”، في إشارة لاستقرار أسعار النفط نسبياً، وسحب قوي من المخزون، مع تراجع ضمني للمخزونات العالمية 2.3 مليون برميل يومياً في الربع الثالث، وتوقّع انخفاضها 4.1 مليون برميل يومياً في الربع الأخير.

لكن الوكالة أضافت أن تعافي الطلب الذي حدث خلال الصيف يتباطأ الآن بفعل موجة ثانية من جائحة كورونا، وقيود جديدة على التنقل. وقالت: “هذا بالتأكيد يثير الشكوك بشأن قوة التعافي الاقتصادي المتوقع، وبالتالي احتمالات نمو الطلب على النفط”.

وتوقعت الوكالة تراجع الطلب العالمي على الطاقة 5% في 2020، بينما ستشهد الطاقة المتجددة ارتفاعًا طفيفًا لم تحدد نسبته، متوقعة عودة الطلب على الطاقة في 2023، بعد تعافي الاقتصاد العالمي من كورونا، والتوصل للقاح في 2021.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى