أخبار الكهرباءرئيسيةعاجلكهرباء

فولكس فاغن تتوقّع نموًا قياسيًا في مبيعات السيارات الكهربائية

16.4 مليار دولار لتطوير التشغيل الرقمي والسيارات ذاتية القيادة

ترجمة: محمد فرج

حدّدت النرويج هدفًا لتصبح أول دولة تمنع بيع السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري عام 2025، خاصة أنها تعفي السيارات الكهربائية من الضرائب المفروضة على نظيرتها العاملة بالبنزين والديزل.

ووفقًا لسياسات النرويج، تحول سوق السيارات إلى مختبر لصانعي السيارات العالميين الذين يبحثون عن طريق إلى مستقبل خال من محركات الاحتراق الداخلي.

وتوقعت شركة فولكس فاغن، المصنعة للسيارات، أن تشكل مبيعات السيارات الكهربائية نحو 90% من المبيعات الإجمالية لها فى النرويج العام المقبل -حسب رويترز-.

وأوضحت أن السيارات الكهربائية من الوارد أن تحل بالكامل محل السيارات العاملة بالديزل والبنزين بحلول عام 2023.

مبيعات السيارات الكهربائية تسجل 61.5% في سبتمبر

أظهرت بيانات تسجيل رسمية، أن 61.5% من السيارات الجديدة التي بيعت في النرويج الشهر الماضي كانت تعمل بمحركات كهربائية بالكامل، بعد أن كانت 42.4% لعام 2019.

ولأول مرة الشهر الماضي، قفز الظهور الأول لطراز "إي دي 3" من فولكس فاغن إلى قمة تصنيف المبيعات النرويجية، متفوقًا على طراز"تسلا" و"جيلي".

وكانت الحكومة النرويجية قررت فرض ضريبة "صفر" على السيارات الكهربائية بالكامل؛ ما يوفر القدرة على التنبؤ لصانعي السيارات، بحسب خطة الإنفاق المالي لعام 2021.

ويقول المستورد النرويجي لسيارات فولكس فاغن، هارالد موللر: "إن العملاء سيتمكنون من الحصول على مجموعة أكبر من السيارات الكهربائية في معظم القطاعات عام 2021، وهذا يسمح لنا أن نقول بثقة إن مبيعات الشركة من السيارات الكهربائية ستصل إلى 90% العام المقبل".

وفي بداية عام 2020، وقبل تفشي فيروس كورونا (كوفيد -19)، حدد هارالد مولر هدفًا بنسبة 60% للسيارات الكهربائية هذا العام.

33 مليار يورو استثمارات في قطاع السيارات الكهربائية

تعتزم فولكس فاغن استثمار 14 مليار يورو (16.4 مليار دولار) في تطوير التشغيل الرقمي والسيارات ذاتية القيادة بحلول 2024، وتنوي استثمار 33 مليار يورو في قطاع السيارات الكهربائية بحلول 2024، حيث تستهدف أن تكون أكبر منتج للسيارات الكهربائية في العالم.

وتؤكد خطط الشركة الألمانية أهمية السوق الصينية، وهي أكبر سوق للسيارات في العالم، في تطور صناعة السيارات الكهربائية.

وكانت فولكس فاغن قد أعلنت في وقت سابق اعتزامها استثمار 15 مليار يورو -أو أكثر- في الصين، خلال الفترة من 2020 إلى 2024، في إطار توسعها في مجال السيارات الكهربائية.

خطة للتطوير والابتكار

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكس فاغن، هربرت ديس: "إن التحول في تقنية المحركات هو الطريق الأسهل الذي يتعين على الشركات التقليدية المصنعة للسيارات أن تسلكه".

وأضاف أن "الأمر سيصل إلى حد أبعد من ذلك بكثير عندما تتطور السيارة في السنوات المقبلة لتتحول إلى جهاز تنقل متصل بالشبكة الإلكترونية بشكل كامل".

ويرى ديس أن فولكس فاغن لا يجب أن تكون قادرة على تقديم وسائل نقل وحسب، بل -كذلك- أن تقدم العقل الذي يوجه السيارة بأمان باستخدام الذكاء الاصطناعي، متابعًا: "من أجل تحقيق هذا الهدف يجب أن تتحول فولكس فاجن إلى شركة رقمية".

وأعرب عن اعتقاده بأن بداية السيارة الجديدة "آي دي 3" تمثل باعثا للأمل، وذلك في إشارة إلى مستقبل فولكس فاغن، وتحقيق أهداف المناخ في اتفاقية باريس.

وأضاف هربرت ديس أن الشركة لديها في الوقت الراهن أكثر من 30 ألف طلب للسيارة الكهربائية الكاملة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى