أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

إيران تلبّي نداء فنزويلا بناقلة وقود ثالثة

بعدما وعد مادورو بإعادة معروض البنزين لوضعه الطبيعي

رست ثالث ناقلة وقود إيرانية في ميناء فنزويلّي، مساء أمس، في تحدٍّ للعقوبات الأميركية على البلدين، وسط أزمة بنزين حادّة في كاراكاس.

وذكرت بيانات رفينيتيف أيكون ومصدر مطّلع، أن الناقلة الأخيرة ضمن مجموعة من ثلاث ناقلات وقود إيرانية، رست بميناء جواراجواو في شرق فنزويلا، يوم الأحد، وذلك بعدما وعد الرئيس نيكولاس مادورو بإعادة المعروض من الوقود إلى وضعه الطبيعي، في البلد الذي يعاني من شحّ البنزين.

ونقلت السفن الثلاث -التي بدأت في الوصول قبل أيّام- زهاء 820 ألف برميل من الوقود إلى البلد الواقع في أميركا الجنوبية، حيث أدّى النقص الحادّ في البنزين إلى موجة احتجاجات، في الأسابيع الأخيرة.

وأعلن مادورو، قبل أيّام، خطّة جديدة لتوزيع البنزين بنظام الحصص، بدءًا من اليوم الإثنين.

وذكر مصدر مطّلع، أن الناقلة فاكسون دخلت المياه الفنزويلّية، يوم السبت، ورست في ميناء جواراجواو المرتبط بمنشأة بويرتو لاكروز للتكرير، ظهر يوم الأحد. ورست الناقلتان الأخريان في منشأتي تكرير غرب البلاد ووسطها.

وعزّزت إيران وفنزويلا تعاونهما الاقتصادي، هذا العام، في ظلّ تشديد واشنطن عقوباتها على صناعتي النفط في البلدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى