أخباررئيسيةمتجددة

500 مليون دولار سندات خضراء لمشروعات الطاقة المتجددة في مصر

ضمن محفظة تشمل 1.9 مليار دولار

بدأت مصر، اليوم الثلاثاء، تسويق سندات خضراء هي الأولى بالنسبة للقاهرة والشرق الأوسط بصفة عامة، إذ تأمل في جمع نحو 500 مليون دولار لإنفاقها على المشروعات البيئية والطاقة النظيفة.

ويُمكن تعريف السندات الخضراء على أنها “صك استدانة يُصدر للحصول على أموال مخصصة لتمويل مشروعات متصلة بالمناخ أو البيئة، ومن بينها مشروعات الطاقة المتجددة، وكفاءة استخدام الطاقة، والإدارة المستدامة للنفايات، والتكيُف مع تغير المناخ”.

ووفق وسائل إعلام محلية، إلى جانب رويترز، فإن أول سندات خضراء في مصر ستكون مقومة بالدولار لأجَل خمس سنوات، وبعائد يبلغ نحو 5.75%.

فيما أكّد البنك الدولي استعداده -بصفته رائدًا عالميًا للتمويل المستدام- لتبادل المعرفة والخبرة مع الحكومة المصرية، وتقديم المساعدة الفنّية لتخصيص ما بعد الإصدار.

ويُحدد العرض التقديمي للمستثمرين في السندات عددًا من التزامات مصر تجاه إستراتيجية مستدامة، ويشمل ترشيد استهلاك المياه، وحماية السواحل، والاستثمار في الطاقة المتجددة.

وكانت مصر قد أعلنت الأحد الماضي تحرّكها نحو طرح أوّل إصدار من السندات الخضراء الحكومية السيادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في الأسواق العالمية، بقيمة 1.9 مليار دولار؛ للمساعدة في جذب المزيد من المستثمرين الذين يهتمّون بالعوائد البيئيّة والماليّة.

وتشمل محفظة المشروعات الخضراء المؤهّلة ١٦% في مجال الطاقة المتجدّدة، و١٩% للنقل النظيف، و٢٦% للإدارة المستدامة للمياه والصرف الصحّي، و٣٩% للحدّ من التلوّث والسيطرة عليه.

وزادت إصدارات السندات الخضراء في 2020، فقد انضمت ألمانيا لغيرها من البلدان الأوروبية في أول إصدار لسندات خضراء في وقت سابق من هذا العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى