أخبارالتقاريرسلايدر الرئيسيةعاجلكهرباء

فولكس فاغن تستثمر 17.4 مليار دولار في صناعة السيّارات الكهربائية

الشركة الألمانيّة تزيد إنفاقها في الصين حتّى 2024

رصدت الشركات العالمية المصنّعة للسيّارات، مبالغ باهظة للاستثمار في صناعة المركبات الكهربائية، ونشر استخدامها في الصين، التي تُعدّ أكبر سوق للسيّارات في العالم، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 26% على أساس سنوي، لتصل إلى 109 آلاف سيّارة، خلال أغسطس/آب الماضي.

واتّجهت الشركات للاستثمار في هذه الصناعة، لأنّها صديقة للبيئة أكثر من أيّ سيّارة تعمل بالبنزين أو الديزل.

وفي هذا السياق، أظهرت العديد من الأبحاث أن السيّارات الكهربائية أكثر كفاءة، ومن ثمّ، فهي تنتج انبعاثات أقلّ ضررًا، حتّى إذا أضفنا إلى ذلك الانبعاثات الناتجة عن محطّات توليد الكهرباء.

ومن منظور الكفاءة الاقتصادية، فإن قيادة السيّارة الكهربائية تساعد على توفير المزيد من تكاليف الوقود، حسب رويترز.

وقالت شركة فولكس فاغن إيه جي، اليوم الإثنين: إنّها تخطّط -إلى جانب 3 مشاريع مشتركة محلّية- لاستثمار قرابة 15 مليار يورو (17.44 مليار دولار) في التنقّل الكهربائي داخل الصين، أكبر سوق للسيّارات في العالم، بين عامي 2020 و2024.

زيادة الاستثمارات في الصين

وتسعى فولكس فاغن إلى تعزيز استثماراتها في السوق الصينية، التي تُظهر إشارات على الانتعاش من الركود الذي تفاقم بسبب تفشّي وباء كورونا (كوفيد -19)، في حين يتواصل التراجع في الطلب على السيّارات داخل أوروبّا والولايات المتّحدة.

وأضافت الشركة أنّها ستتعاون مع مجموعة” فاو غروب” و”سايك موتور” و”جاك موتورز” لتنفيذ 15 نموذج بطّاريات سيّارات كهربائية مختلفة، أو مكوّنات البطّاريات للسيّارات الهجينة “تعمل بالكهرباء والوقود”، بحلول عام 2025، وستبدأ الشركة إنتاج البطّاريات عبر مصنعين صينيّين، بدءًا من الشهر المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن “جاك موتورز” هي أصغر شريك لفولكس فاغن في الصين، ولدى الشركة الألمانيّة تعاون أكبر في الصين مع “سايك موتور” و”فاو جروب”.

وتعدّ فولكس فاغن -أيضًا- من بين أوائل الشركات الصناعية العالمية التي استفادت من قواعد الملكية الأجنبية الفضفاضة في الصين، بالنسبة لشركات صناعة السيّارات.

أثبتت بكين أنّها أهمّ الداعمين للمصنّعين الألمان، حيث تمكّنت شركات السيّارات الألمانيّة الثلاث “فولكس فاغن” و”دايملر” و”بي إم دبليو” من تحقيق نموّ في الصين، في الربع الثاني، بينما تراجعت المبيعات في المناطق الأخرى. ارتفعت حصّة الصين في المبيعات العالمية لشركات صناعة السيّارات الألمانيّة من 33 إلى 51%.

وحقّقت الصين “قفزة كبيرة” في السيّارات الكهربائية بالكامل، مع “تيسلا”.

وبحسب دراسة نشرتها وكالة الأنباء الألمانيّة، بداية الشهر الجاري، فإن “تيسلا” الأميركية لصناعة السيّارات الكهربائية، هي الوحيدة التي حقّقت نتائج أفضل، خلال الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران الماضي، مقارنةً بالعام الماضي، لتقفز بذلك إلى قائمة شركات السيّارات الأكثر ربحًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى