أخباررئيسيةمتجددة

ترافيجورا تؤسّس مشروعًا جديدًا للتوسّع في استثمارات الطاقة المتجدّدة

للحصول على 2 غيغاواط في غضون 5 سنوات

أسّست شركة ترافيجورا المتخصّصة في تجارة السلع الأوّلية (خاصّة)، شركة “نالا رينيوابلز”، بصفة مشروع جديد، بالتعاون مع مدير الصناديق “FM Investors”؛ من أجل الاستثمار في سلسلة مشروعات للطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وتخزين الطاقة.

وقالت ترافيجورا -ومقرّها سنغافورة- في بيان، اليوم الإثنين: إن “نالا رينيوابلز” ستدشّن محفظة تتكوّن من مشاريع للطاقة المتجدّدة، بقدرة إجمالية تبلغ 2 غيغاواط، خلال السنوات الـ 5 المقبلة، وفقًا لرويترز.

وتعدّ هذه المبادرة امتدادًا لشراكة ترافيجورا مع “IFM”، التي تتّخذ من أستراليا مقرًّا لها، وتبلورت عندما استحوذت على حصّة 50% في شركة إمبالا تيرمينالز، التابعة لـ”ترافيجورا”، عام 2018.

وقالت ترافيجورا: إن “نالا رينيوابلز” ستعمل -أيضًا- على بناء وتشغيل مشروعات مجاورة لأصول بُنية تحتيّة للتعدين والموانئ التابعة لترافيجورا، في جميع أنحاء العالم، وستخدم الطاقة المتجدّدة المولّدة منها، في تشغيل بعض هذه المرافق.

وحسب صحيفة فايننشال تايمز البريطانية، تركّز “نالا رينيوابلز” على الأسواق التي تعمل فيها ترافيجورا، وبشكل أساس، في أوروبّا وأسيا وبعض الأسواق الناشئة، وتقوم بتطوير المشاريع من الصفر، وكذلك الاستحواذ على الأصول والشركات، ويُتوقَّع أن تستثمر ما يقرب من ملياري دولار، بحلول عام 2025.

وفي تصريحات للصحيفة، قال جيريمي وير، الرئيس التنفيذي لترافيجورا، إن مسار “الكهربة” حول العالم يشير إلى أن الطاقة المتجدّدة يمكن أن تظهر ركيزةً ثالثة لأعمال المجموعة، إلى جانب المعادن الأساسية، ووحدات النفط والغاز.

وأضاف: “ستزداد الطاقة المتجدّدة بسرعة، وأعتقد أنذها ستكون جزءًا مهمًّا من أعمالنا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى