أخبارالتقاريررئيسيةمتجددةمنوعات

توتال تعتزم إنتاج 170 ألف طن من وقود الطائرات الحيوي سنوياً

تعتزم شركة الطاقة الفرنسية العملاقة توتال، إنتاج 170 ألف طن سنويًا (حوالي 3400 برميل يومياً) من وقود الطائرات المستدام (SAF) -المعروف أيضًا باسم بيوجيت- في مصفاة جراندبوتس بفرنسا، بحلول عام 2024؛ للمساعدة في تلبية الطلب المتزايد على الوقود النظيف، بالتزامن مع سعي الدول الأوروبية إلى خفض الانبعاثات في قطاع الطيران.

وتعتزم الشركة الفرنسية وقف أنشطة التكرير التابعة لها بمصفاة جراندبوتس في باريس، وتحويلها إلى معمل تكرير حيوي بطاقة 400 ألف طن سنوياً، وذلك بحلول عام 2024.

ووفقاً لبيان صادر عن عملاق الطاقة الفرنسية، فإن (جراندبوتس) سيكون أول معمل تكرير حيوي ينتج وقود الطائرات المستدام (بيوجيت) تابع للشركة.

ويأتي تركيز توتال على وقود الطائرات المستدام عقب دعوات سابقة من الحكومة الفرنسية لزيادة مزيج SAF في البلاد إلى 2% بحلول عام 2025، و5% بحلول عام 2030، و50% بحلول عام 2050.

وتنتج مصفاة جراندبوتس في باريس حالياً 500 ألف طن سنويًا من وقود الطائرات الأحفوري، على الرغم من أن المصفاة كانت تعمل بطاقة 70% فقط؛ بسبب مشكلات طويلة الأمد مع خط الأنابيب الذي يسلم حوالي 90% من الخام.

إنتاج معمل التكرير الحيوي

وقال برنارد بيناتيل، رئيس شركة توتال للتكرير والكيماويات، اليوم الخميس، “إن الخطة الرئيسية للتخلص من انبعاثات الكربون من قطاع الطيران هي مزج بيوجيت”، مشيراً إلى أن (جراندبوتس) “في وضع جيد لأنها تخدم مطارات باريس”.

وأضاف: سينتج معمل التكرير الحيوي -أيضًا- 120 ألف طن سنويًا من الزيوت النباتية المعالجة بالماء (HVO) -المعروف أيضًا باسم الديزل المتجدد – و50 ألف طن سنويًا من النفتا الخضراء التي ستُستخدم في صناعة البلاستيك الحيوي.

وقال بيناتيل: “سننتج الزيت النباتي المعالج بالماء (HVO) مثل لاميد، لكننا نريد أن نكون قادرين على إنتاج (بيوجيت) في (جراندبوتس)؛ لذا ستكون العملية مختلفة”.

وستشتمل المواد الأولية الخاصة بـ(جراندبوتس) على حوالي 70% من الدهون الحيوانية (الشحم) وزيت الطهي المستخدم (UCO)، مكملًا بحوالي 30% من الزيوت النباتية، مثل زيت بذور اللفت (RSO) ولكن باستثناء زيت النخيل.

وبالإضافة إلى المصفاة الحيوية، سيشمل تحويل (جراندبوتس) مصنعًا للبلاستيك الحيوي، ومصنعًا لإعادة تدوير البلاستيك، ومن المتوقع أن تتكلف أكثر من 500 مليون يورو (574 مليون دولار) بشكل عام.

وفي الوقت الذي قال فيه اتحاد فرنسي إن الاستثمار في المصفاة الحيوية سيصل إلى 238 مليون يورو، فإن توتال رفضت تفصيل الإنفاق.

مصفاة لاميد

حوّلت توتال مصفاة لاميد -التي تبلغ طاقتها 160ألف برميل في اليوم- إلى معمل تكرير حيوي بطاقة 500 ألف طن سنويًا مقابل استثمار أولي بقيمة 275 مليون يورو.

وقالت الشركة العام الماضي، إن (لاميد) لديها القدرة على إنتاج ما يصل إلى 100 ألف طن في السنة من SAF لكنها ركزت حتى الآن على إنتاج وقود الطرق.

من جهته، قال بيناتيل: “لاميد مكرسة لوقود الطرق، ونحن نعالج الزيوت النباتية في الغالب هناك، وقدرتنا محدودة في معالجة نفايات المواد الأولية”.

منافسة قوية

أدى اقتراح الاتحاد الأوروبي لزيادة إنتاج وقود الطائرات المستدام (بيوجيت) في جميع أنحاء أوروبا، حيث تعمل شركة Velocys البريطانية على تطوير أول منشأة أوروبية لتحويل النفايات إلى وقود طائرات مستدام، بينما تقوم شركة سكاي إن أى جي المنتجة للطائرات الحيوية ومقرها هولندا بتطوير مصنع وقود طائرات بطاقة 100 ألف طن سنويًا في دلفزايل.

ومن المقرر أن تقوم شركة St1 الفنلندية بتكليف مصنع تكرير حيوي جديد بسعة 200 ألف طن سنويًا في جوتنبرج إنتاج HVO وbiojet في نهاية عام 2021.

أكبر شركة في أوروبا

تعد شركة نيستي الفنلندية -حاليًا- أكبر منتج لـ SAF في أوروبا، إذ يبلغ إنتاجها 100 ألف طن سنويًا من وقود الطائرات المستدام في مصفاة بورفو التابعة لها.

وتخطط الشركة لإنتاج مليون طن سنويًا في مصفاة في سنغافورة، وهي قيد الإنشاء، بدءاً من عام 2022، و450 ألف طن سنويًا في منشأة مقترحة في روتردام بدءاً من عام 2023.

سعر الوقود الحيوي

يمكن أن تؤدي زيادة توافر وقود الطائرات الحيوي في أوروبا إلى خفض الأسعار، والذي يعد -حاليًا- أعلى بكثير من وقود الطائرات الأحفوري.

ووفقا لأرغوس ميديا، فإن سعر الوقود الحيوي يصل إلى نحو 2121.47 دولارًا أميركيًا للطن بنهاية الأسبوع الماضي، في حين أن وقود الطائرات الحيوي يصل إلى 804.22 دولار أميركي للطن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى