أخبارأخبارالتقاريررئيسيةمتجددةمنوعات

%32 تراجعًا بمبيعات السيارات الجديدة في أوروبا

وهبوط صادرات السيارات الكهربائية الألمانية

تراجعت مبيعات السيارات الجديدة في الاتحاد الأوروبي بنسبة تتجاوز 32% خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك وفقا لبيانات اقتصادية صادرة عن الاتحاد الأوروبي لمصنعي السيارات، اليوم الخميس.

وخلال شهر يونيو/حزيران الماضي، توقع الاتحاد الأوروبي تراجع المبيعات في العام الجاري ككل بنسبة 25%.

التراجع الأكبر في إسبانيا

كان التراجع أكبر في إسبانيا وإيطاليا خلال الأشهر الثمانية الأولى، حيث بلغت نسبة انخفاض المبيعات في الدولتين نحو 40% سنويًا، مقابل تراجع بنسبة 32% في فرنسا و28.8% في ألمانيا.

ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية، فإن البيانات تشير إلى تباطؤ وتيرة تراجع مبيعات السيارات الجديدة في الاتحاد الأوروبي خلال يوليو/تموز الماضي، ثم زيادة التراجع في الشهر التالي (أغسطس/ آب)، بنسبة 18.9% على أساس سنوي.

وبلغت مبيعات السيارات في الاتحاد الأوروبي خلال تموز/يوليو الماضي 1.073 مليون سيارة، حسب النشرة الشهرية للاتحاد الأوروبي لمصنعي السيارات.

الشهر الأفضل

رغم أن المبيعات خلال يوليو/تموز أقل بنسبة 5.7% عن الشهر نفسه من العام الماضي، فإنها الأفضل منذ بداية العام الجاري، الذي يشهد تراجعًا قياسيًا لمبيعات السيارات، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، بشكل أساسي.

ووصف الاتحاد الأوروبي لمصنعي السيارات، أرقام تموز/يوليو بأنها “تراجع قليل نسبيًا”.

هبوط  صادرات السيارات الكهربائية

في ألمانيا، تأثرت صادرات السيارات الكهربائية في النصف الأول من العام الجاري، بشكل ملحوظ، بسبب أزمة كورونا، وما تبعها من إغلاق.

وأوضحت البيانات الصادرة عن المكتب الاتحادي للإحصاء في مدينة فيسبادن، اليوم الخميس، أن صادرات ألمانيا من هذه السيارات بلغت 41 ألف و300 سيارة في الشهور الستة الأولى من 2020، مقابل 52 ألف و200 سيارة في نفس الفترة من 2019.

واستأثرت النرويج وحدها -كمستورد رئيسي- بـ25% من صادرات السيارات الكهربائية الألمانية.

في المقابل، ارتفعت واردات ألمانيا من هذه السيارات، من 30 ألف و200 سيارة، إلى 45 ألف و300 سيارة، واستوردت برلين 25% من السيارات الكهربائية من فرنسا.

يشار إلى أن صادرات وواردات السيارات الكهربائية في ألمانيا، حققت ارتفاعًا ملحوظًا العام الماضي.

ووفقًا لبيانات المكتب الاتحادي للمركبات، فإن 6.4% من كل السيارات الحائزة على تراخيص سير في أغسطس/آب الماضي، كانت من السيارات الكهربائية الخالصة، فيما كان 18.4%، من السيارات الهجين.

ووصلت هذه النسبة في مجموع السيارات التي حصلت على تراخيص سير في إجمالي عام 2019 إلى 1.8% من السيارات الكهربائية الخالصة، و6.6% من السيارات الهجين.

وتم طرح طرازات جديدة من السيارات الكهربائية بالسوق الألمانية، في الوقت الراهن، فضلًا عن زيادة الحافز المالي الممنوح من الحكومة لشراء تلك السيارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى