أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

بـ2.2 مليار دولار.. “دايلمر” تسوي نزاعات بيئية في أميركا

في تسويات غشّ انبعاثات الديزل

أعلنت شركة “دايملر أيه جي” الألمانيّة العاملة في صناعة السيّارات، والمالكة لمرسيدس بنز، أنّها توصلت إلى تسوية من حيث المبدأ، لحلّ المطالبات المدنية والبيئية المرتبطة بنحو 250 ألف سيّارة ديزل وشاحنة أميركية، بعد أن استخدمت شركة صناعة السيّارات برامج للتهرّب من قواعد الانبعاثات، بحسب ما ذكرته رويترز.

وقالت دايملر، في أغسطس/آب الماضي، إن تكاليف التسويات المتوقّعة مع السلطات الأميركية ستبلغ 1.5 مليار دولار، وتسوية مع المالكين بقيمة 700 مليون دولار أخرى.

وقال نائب المدعي العام جيف روزين، إن “التسويات التي تعقب تحقيقًا دام ما يقرب من خمس سنوات، ستعمل على ردع أيّ شخص آخر يفكّر في انتهاك قوانين التلوّث في أميركا مستقبلًا”.

وفي وثائق المحكمة، وافقت دايملر على الدفع لنحو 250 ألف مالك سيّارة، لإصلاح السيّارات الملوّثة، ووافقت الشركة على عدم معارضة دفع 83.4 مليون دولار رسومًا ونفقات للمحامين، وفقًا لما نشرته رويترز.

وأشارت دايملر في أوراق المحكمة، إلى أنّها تنفي الادّعاءات، ولا تعترف بأيّ مسؤولية، ولا تزال شركة صناعة السيّارات الألمانيّة تواجه تحقيقًا جنائيًا جاريًا، وقد تواجه عقوبات مالية إضافية من الولايات المتّحدة.

الشركة تسحب السيّارات وتقدّم ضمانات

تتطلّب التسويات من دايملر معالجة الانبعاثات الزائدة للسيّارات بجزء من قرارات الموافقة الملزمة، وستقوم دايملر بإصدار عمليات سحب السيّارات، وتقديم ضمانات موسّعة، ولكنّها غير مطالبة بإعادة شراء السيّارات، ما لم تكن قادرة على تقديم إصلاح للانبعاثات، وفقًا للجدول الزمني المطلوب.

وقالت وزارة العدل الأميركية، إن دايملر فشلت في الكشف عمّا لا يقلّ عن 16 جهازًا إضافيًا للتحكّم بالانبعاثات، حسبما زعمت الحكومة.

وتشمل التسوية عقوبة مدنيّة بقيمة 875 مليون دولار، فُرضت بموجب قانون الهواء النظيف، و 546 مليون دولار لإصلاح السيّارات الملوّثة، وتعويض الانبعاثات الزائدة، وفقًا لأوراق المحكمة. وستدفع دايملر لكاليفورنيا 285.6 مليون دولار، في المجموع.

وخضعت سيّارات الديزل للتدقيق في الولايات المتّحدة، منذ أن اعترفت فولكس فاغن إيه جي، في سبتمبر 2015، بتركيب برامج سرّية على 580 ألف سيّارة أميركية، سمحت لها بإصدار ما يصل إلى 40 مرّة من الانبعاثات المسموح بها قانونيًا.

في سبتمبر/أيلول 2019، وافقت دايملر في ألمانيا على دفع غرامة قدرها 870 مليون يورو (مليار دولار) لخرقها لوائح انبعاثات الديزل.

وقد أوقفت كلّ من فولكس فاغن ودايملر مبيعات سيّارات الديزل للركّاب في الولايات المتّحدة.

وتوصّلت شركة فيات كرايسلر للسيّارات، في عام 2019، إلى تسوية بقيمة 800 مليون دولار، لحلّ مطالبات المنظّمين والمالكين، كونها استخدمت برامج غير قانونية، أسفرت عن نتائج خاطئة في اختبارات انبعاثات الديزل.

وقالت شركة فيات كرايسلر، في يوليو/تمّوز، إنها تُجري محادثات لحلّ التحقيق الجنائي الجاري في وزارة العدل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى