تقاريررئيسيةمنوعات

مشاهد مأساوية لانهيار منجم ذهب في الكونغو (فيديو وصور)

50 قتيلًا حتّى الآن

لقي 50 شخصًا على -الأقلّ- حتفهم، إثر انهيار منجم ذهب في الكونغو الديمقراطية، نتيجة الأمطار الغزيرة.

جاء ذلك حسبما أفادت منظّمة أهليّة غير حكومة معنيّة بمتابعة قطاع التعدين، وشهادات متداولة بمقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأربع وعشرين ساعة الأخيرة.

وقالت المنظّمة: إن 50 -على الأقلّ- لقوا حتفهم، عندما انهار منجم ذهب قرب بلدة كاميتوجا الواقعة بإقليم شمال كيفو (شرق).

 

وأمس السبت، أعلنت سلطات الإقليم، أن عدد القتلى قرابة 50 شخصًا، معبّرة عن خشيتها من أن تكون الحصيلة أكثر من ذلك.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، مئات الأشخاص وهم ينوحون على ذويهم عند مدخل المنجم بعد انهياره.

 من جانبه، عبّر حاكم الإقليم “تيو نغوابيدي كاسي”، عن أسفه لوقوع الحادث، موضّحًا أن “معظم هؤلاء الضحايا هم من الشباب”.

لكن رئيس البلدية ألكسندر بونديا، قال: “لا نعرف العدد الدقيق للضحايا”، مشيرًا إلى أن الانهيار حدث عندما “انخسفت الأرض بسبب الأمطار الغزيرة”.

فيما أكّد الرئيس التنفيذي لشركة “بارنو” الكندية للتعدين، أن المنجم لم يكن موجودًا في امتياز عملها داخل بلدة كاميتوجا.

وتعدّ حوادث التعدين أمر شائع في المناجم الحرفية غير الخاضعة للتنظيم في الكونغو، وتخلّف عشرات القتلى والمصابين كلّ عام.

ونظرًا لوجود هذه المناجم في مناطق نائية، فلا يجري -في العادة- الإبلاغ عن الحوادث.

وتبيع المناجم منتجاتها للتجّار المحليّين، الذين يسوّقونها للشركات الأجنبية الكبيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى