أخباررئيسيةعاجلمتجددة

“بتروناس” تستحوذ على 100 ميغاواط من أصول الطاقة الشمسية لـ”أكمي سولار”

"أمبلس إنرجي" تسعى للتوسّع في سوق الطاقة الهندي

استحوذت شركة البترول والغاز الماليزيّة “بتروناس”، على مشروعات بقدرة 100 ميغاواط من أصول الطاقة الشمسية المملوكة لشركة أكمي سولار.

جاء استحواذ “بتروناس” على الأصول، من خلال وحدتها الهندية “أمبلس إنرجي سوليوشن”.

وفي الشهر الماضي، أغلق الصندوق “أكتيس” -الذي يتّخذ من المملكة المتّحدة مقرًّا له- عملية استحواذه على أصول، بقدرة 400 ميغاواط من “أكمي”.

تأسّست شركة أكمي سولار عام 2003، وهي من أكبر الشركات العاملة بقطاع الطاقة الشمسية في الهند، وتصل محفظة مشروعاتها نحو 5 غيغاواط.

وتمتلك “أمبلس إنرجي سوليوشن” التي توفّر الطاقة النظيفة لعملائها، من خلال إنشاء كلّ من مشروعاتها، الطاقة الشمسية في الموقع (على السطح والمثبتة على الأرض)، والمزارع الشمسية خارج الموقع، وتدير محفظة من 650 ميغاواط من الأصول التشغيلية، وتحت الإنشاء، الموزّعة للطاقة الشمسية في جميع أنحاء الهند.

وتعاقد مع “امبلس انرجي سوليوشن”  180 عميلًا تجاريًا وصناعيًا، بما في ذلك ياماها وسيسكو وريكيت بينكيزر وشلمبرجير و كارلسبرغ و إي بي بي بي و تي في إس وكيانات حكومية، مثل السكك الحديدية الهندية، ومترو دلهي .

ورفض متحدّث باسم شركة “أكمي” التعليق، وكذلك “أمبلس”.

في السنوات الـ 5 الماضية، تضاعفت الطاقة المتجدّدة الإجمالية في الهند، من 32 غيغاواط إلى 84 غيغاواط مدفوعة بالطاقة الشمسية والرياح. ومن المتوقّع أن يزداد الطلب على الطاقة بنسبة 6:7 % سنويًا.

وتأتي 35.86% من قدرة توليد الكهرباء المركّبة في الهند، من مصادر متجدّدة، وتولّد 21.22% من إجمالي كهرباء المرافق في البلاد.

وتهدف الهند إلى الحصول على 450 غيغاواط من الطاقة المتجدّدة، بحلول عام 2030.

تراجع عائدات بتروناس 23% 

تراجعت عائدات بتروناس بنسبة 23%، خلال النصف الأوّل من العام الجاري، وقالت الشركة، إنّها خسرت 4 مليارات دولار، بعد حساب الضرائب.

وفي بيان، عَزَت بتروناس التراجع إلى “تأثير الطلب الضعيف الناتج عن الإغلاقات العالمية وقيود الحركة والسعة الزائدة، وتوقّعات سلبية بشأن أسعار النفط”.

وتعكس خسائر 2020 الأضرار التي لحقت بالاقتصاد الماليزي، جراء الجائحة والإغلاقات، وتقلّص إجمالي الناتج المحلّي أكثر من 17%، خلال الربع الثاني.

“بتروناس” تسعى للاستحواذ على حصّة في “تاتا”

في يونيو/ حزيران الماضي، أجرت “بتروناس” مفاوضات مكثّفة مع مجموعة تاتا، لتصبح مستثمرًا رئيسًا في صندوق استثمار البُنية التحتية للطاقة المتجدّدة المخطط لشركة تاتا باور، حيث تتطلّع الشركة الرائدة في الهند إلى تحرير القيمة وتخفيف الديون، بحسب ما قاله أشخاص على علم بالأمر، في تصريحات صحفية.

وتاتا للطاقة المتجدّدة المحدودة، هي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة تاتا للطاقة المحدودة (تاتا باور)، أكبر شركة مرافق متكاملة في الهند، وتتطلّع شركة تاتا باور إلى جمع ما بين 500 و750 مليون دولار لمنصّة الطاقة النظيفة، وبدأت مناقشات مع العديد من المستثمرين، حسبما ذكرت إيكونوميك تايمز في شهر فبراير/شباط الماضي.

أحرزت المحادثات مع بتروناس تقدّمًا، ويُعتقد أن الماليزيّين في المراحل النهائية للاتّفاق، وقال أحد الأشخاص: “سيكون هناك ثلاثة أو أربعة مستثمرين”.

وتابع: “لقد كانت بعض الوكالات المتعدّدة الأطراف، مثل مجموعة سي دي سي البريطانية وآي إف سي واشنطن متفائلة بمجال الطاقة النظيفة، ومن المتوقّع أن تشارك بصفة مستثمرين مشاركين، ولكن من المرجّح أن تسهم في فحوصات أصغر، وأن تظلّ سلبية المستثمرين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى