أخباررئيسيةعاجلمنوعات

أستراليا وبولندا تتّجهان إلى التحكيم بسبب مناجم الفحم

"برايري" تسعى لحلّ النزاع بشكل ودّي

بدأت شركة برايري الأستراليّة، إجراءات التحكيم الدولي ضدّ بولندا، بحجّة انتهاك “وارسو” المعاهدات الثنائية، من خلال منع استثمارات في منجمين للفحم، حسب رويترز، اليوم الأربعاء.

وقالت الشركة التي تقوم بتطوير منجمي يان كارسكي وديبينسكو في بولندا، العام الماضي، إنّها أخطرت الحكومة البولندية بوجود نزاع استثماري.

وفي يوليو/تمّوز، حصلت “برايري” على نحو 12 مليون دولار لتمويل التقاضي.

وقالت الشركة في بيان صحفي: إنّها “منفتحة على حلّ النزاع مع الحكومة البولندية وديًا، ومع ذلك رفضت الحكومة البولندية المشاركة في المناقشات المتعلّقة بالنزاع”.

وأضافت أنّها لم تتمكّن من التعليق على الحجم المحتمل لمطالبتها، وأنّها قد تشمل قيمة نفقاتها المتعلّقة بتطوير المناجم والأرباح الفائتة والأضرار وتكاليف التحكيم، حسب رويترز.

وأوضحت وسائل الإعلام البولندية، أن “برايري” يمكن أن تسعى للحصول على 2.64 مليار دولار تعويضًا.

وتتعلّق الاتّهامات بمسائل الترخيص التي أخّرت تطوير الألغام.

وحرّكت “برايري” دعوى قضائية ضدّ وزارة البيئة، بسبب رفضها تمديد الحقوق الحصرية للشركة، لصالح يان كارسكي.

وتحتوي المناجم على فحم الكوك، وكذلك الفحم الحراري المستخدم في توليد الطاقة، الذى يكافح لجذب الاستثمارات بسبب المخاوف بشأن البيئة، لكن فحم الكوك المستخدم في صناعة الصلب، لا يزال يُنظر إليه على أنّه معدن إستراتيجي.

وأضافت برايري، أن “وسائل الإعلام الدولية تتحدّث على نطاق واسع، عن تدهور البيئة السياسية ومناخ الاستثمار في بولندا منذ تغيير الحكومة، عام 2015″، في إشارة إلى فوز حزب القانون والعدالة في الانتخابات العامّة، قبل 5 سنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى