أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

2 مليار دولار قيمة استحواذ جنرال موتورز على 11% من “نيكولا”

ارتفاع كبير في أسهم شركة صناعة الشاحنات الكهربائية

أعلنت شركة جنرال موتورز، اليوم الثلاثاء، استحواذها على حصّة تُقدّر بـ 11% في شركة “نيكولا كورب” الأميركية لصناعة الشاحنات الكهربائية.

تبلغ قيمة الصفقة نحو ملياري دولار، وستتعاون جنرال موتورز مع “نيكولا كورب” لاختيار شاحنة تعمل بنظام كهربائي بالبطّارية أو بدائل خلايا الوقود.

وفور الإعلان عن الصفقة، ارتفعت أسهم “نيكولا”، التي تنافس شركة تيسلا العالمية، بأكثر من 30%، ليصل سعر السهم إلى 46.30 دولارًا.

تتلقّى جنرال موتورز 2 مليار دولار من أسهم نيكولا، التي صدرت حديثًا، إلى جانب الحقّ في ترشيح عضو واحد في مجلس الإدارة.

تتولّى جنرال موتورز تزويد “نيكولا” بخلايا وقود نيكولا عالميًا، باستثناء أوروبّا، وذلك لشاحنتها من الفئة 7/8.

مكاسب جنرال موتورز

قالت الرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز، ماري بارا، في مقابلة تلفزيونية: “عندما ننظر إلى الفرصة لمواصلة الاستفادة من تقنيتنا (نظام منصّة Ultium للبطّارية)، بالإضافة إلى تقنية خلايا الوقود، فهذا إثبات رائع لتقنيتنا، ومن ثمّ جلب خبرتنا الهندسية والتصنيعية إلى الطاولة”.

وأشارت إلى الفوائد المحتملة لجنرال موتورز من الصفقة، قائلة: “إنّها ستمتدّ إلى ما وراء شاحنة البيك آب Badger لتشمل شاحنات نيكولا النصفيّة أيضًا.. لذا فهذه فرصة نموّ هائلة لنا”.

وتتوقّع جنرال موتورز الحصول على مزايا تزيد عن 4 مليارات دولار، بين قيمة حقوق الملكيّة، والتصنيع التعاقدي للشاحنة بادجر “Badger”، من بين امتيازات أخرى بجزء من الاتّفاقية.

علاقة مثاليّة

بدوره، قال مؤسّس شركة نيكولا، رئيسها التنفيذي، تريفور ميلتون: إن “تلك الشراكة تمنح نيكولا أكثر من مجرّد شركة مصنّعة، بل ستتمتّع أيضًا ببرنامج خلايا الوقود بمليارات الدولارات”.

وتابع: “كانت جنرال موتورز فريدة جدًا بالنسبة لنا، لأنّها جلبت أكثر بكثير من مجرّد بناء البادجر.. إنّها علاقة مثاليّة.. جنرال موتورز واحدة من أفضل المشترين والمصنّعين في العالم بأسره”.

وتخطّط نيكولا لطرح السيّارة الكهربائية التي تعمل بالبطّارية من الفئة الثامنة من “نيكولا 8″، في عام 2021، تليها شبه مركبة كهربائية تعمل بالوقود من الفئة الثامنة من نيكولا، في عام 2023، وعادة ما تكون مركبات الفئة 8 هي أثقل الشاحنات شبه الثقيلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى