أخبارأخبارأخبارتكنو طاقةرئيسيةسلايدر الرئيسيةمتجددة

جنرال موتورز تتحدّى تسلا ببطارية كهربائية ذات قدرات أعلى

خاص – الطاقة

في تحدٍّ كبير لشركة السيارات الكهربائية تسلا، أعلنت شركة جنرال موتورز عن ابتكارها بطارية جديدة للسيارات الكهربائية، توفّر طاقة تشغّل السيارات لمسافة 400 ميل (645) كيلومتراً، ويمكن إنتاجها بتكلفة أرخص من البطاريات المتداولة اليوم.

وتتمتّع خلايا البطارية الجديدة بطاقة تكفي لتزويد سيارة بقوّة تشغّلها لمسافة 645 كيلومتراً أو أكثر بعد جلسة شحن واحدة، أي أكثر بقليل من نطاق قيادة أي سيارة تسلا. وتقول تسلا: إن سيارتها من طراز موديل S لونغ رينج، تتمتّع بنطاق تشغيل لمسافة 630 كيلومتراً.

ومن المقرّر أن تستخدم بطاريات جنرال موتورز الجديدة في العديد من سياراتها الكهربائية الجديدة بالكامل، بما في ذلك السيارة الكهربائية ذاتية القيادة التي كُشف النقاب عنها مؤخّراً، كروز أوريجين، وسيارة كاديلاك رباعية الدفع الفاخرة. كما تأمل جنرال موتورز أيضاً ترخيص تقنية بطارياتها لشركات أخرى.

وجاء الإعلان عن البطارية الجديدة جزءاً من عرض أوسع حول خطط الشركة في مجال السيارات الكهربائية، حيث قالت ماري بارا، الرئيسة التنفيذية لجنرال موتورز: إن الشركة “تتّجه نحو مستقبل كهربائي بالكامل، لأننا نعتقد أن تغيّر المناخ مشكلة حقيقية”. كما أضافت بارا: إن الشركة ستستثمر أكثر من 3 مليارات دولار سنوياً في أبحاث لتطوير السيارات الكهربائية بين عامي 2020 و2025.

وقالت شركة جنرال موتورز: إن خلية البطارية Ultium تستخدم كمية ضئيلة من الكوبالت، المكلف جدًا للبطاريات المستخدمة في السيارات الكهربائية، وهذا العامل، بالإضافة إلى التحسينات المستمرة في التصنيع، سيؤدّي إلى انخفاض الأسعار.

كانت جنرال موتورز وعدت بأن تنخفض أسعار البطارية الجديدة سريعًا، إلى أقلّ من 100 دولار للكيلوواط في الساعة. وتشكل البطاريات جزءًا كبيرًا جدًا من تكلفة السيارة الكهربائية، وغالبًا ما يستشهد محلّلو الصناعة بمبلغ 100 دولار للكيلوواط في الساعة، كونه العتبة التي ستمكِّن السيارات الكهربائية من أن تصبح قادرة على المنافسة من حيث التكلفة مع السيارات التقليدية التي تعمل بالبنزين.

وبينما لم تذكر جنرال موتورز أسماء أي منافسين على وجه التحديد، فإن المقارنات مع تسلا واضحة. لأن الأخيرة رائدة في صناعة السيارات الكهربائية عالميًا، وقامت ببناء مصنع ضخم للبطاريات في نيفادا، ومصنع جديد للسيارات في الصين، وتقوم ببناء آخر في ألمانيا. وتقوم حاليًا بتصنيع سياراتها في مصنعها في كاليفورنيا، حيث تُصنَّع سيارات جنرال موتورز وتويوتا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى