أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنووية

17.6 % تراجعًا بإنتاج الطاقة النووية في فرنسا خلال أغسطس

بسبب تفشّي كورونا ووقف عدد من المفاعلات

انخفض إنتاج الطاقة النووية في فرنسا بنسبة 17.6%، في أغسطس/آب المنصرم، على أساس سنوي، بالتزامن مع تفشّي فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد -19)، وتوقّف عمل بعض المفاعلات في عدد من المناطق، حسبما أعلنته الشركة المشغّلة لشبكة الكهرباء في فرنسا، في بيان نشرته رويترز، اليوم الثلاثاء.

وحسب البيانات، وصل إجمالي الطاقة النووية المولّدة في فرنسا إلى 22.9 تيراواط في الساعة، خلال أغسطس/آب، وتراجع إجمالي إنتاج الدولة من الطاقة النووية 15.8%، منذ بداية العام الجاري، مقارنةً مع الفترة نفسها من 2019، حيث بلغ 219.5 تيراواط/ساعة، مقابل 260.7 تيراواط/ساعة، السنة الماضية.

تستهدف الحكومة الفرنسية خفض حصّة الطاقة النووية من إجمالي إنتاج الكهرباء من 70%، عام 2018، إلى 50% فقط، سنة 2035، مع زيادة حصّة مصادر الطاقة المتجدّدة من إنتاج الكهرباء، وفقًا لتصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

وقد ترتبط تصريحات ماكرون بمخطّط إغلاق عدد من محطّات الطاقة النووية، إذ كان الرئيس الفرنسي السابق، فرانسوا هولاند، قد وعد خلال الحملة الانتخابية بإغلاق محطّة “فيسينتهاين”، التي أُطلقت عام 1977.

وتؤكّد الحكومة الفرنسية أن هذه الخطوة تهدف إلى تقليل الاعتماد على النفط والغاز، والانتقال إلى مصادر الطاقة المتجدّدة الواعدة”.

كما إن الحكومة تدعم قطاع الطاقة الخضراء، ومن المتوقّع أن تنمو تلك الاستثمارات بشكل متوازٍ مع التخلّي عن الطاقة النووية.

تجدر الإشارة إلى أن فرنسا تعدّ إحدى الدول الرائدة في مجال الطاقة العالمي، حيث تملك 58 مفاعلًا نوويًا، وبهذا المؤشّر تأتي باريس بعد الولايات المتّحدة فقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى