تقارير الكهرباءرئيسيةعاجلكهرباء

معاناة جديدة في كاليفورنيا بسبب انقطاعات الكهرباء ونقص الطاقة

استخدام المولّدات الثابتة والمحمولة للتغلّب على الأزمة

أعلنت وزارة الطاقة الأميركية، حالة الطوارئ في كاليفورنيا، للمساعدة في معالجة التعثّر ومشكلات الشبكات الكهربائية في الولاية.

وجاء في رسالة من مساعد وزير الطاقة بروس ووكر: "ستُعلَن حالة طوارئ في كاليفورنيا بسبب نقص الطاقة الكهربائية، ونقص المنشآت لتوليد الطاقة، وأسباب أخرى.. هذا الأمر يخدم المصلحة العامّة".

وبحسب قرار الوزارة، يُصرّح باستخدام المولّدات الثابتة والمحمولة في حالات الطوارئ، فضلًا عن المحرّكات المساعدة على متن السفن التي تسير في المحيطات، والراسية في موانئ كاليفورنيا.

هذا القرار يُعلّق أيّ قوانين أو لوائح أو تصاريح تحدّ من استخدام تلك الآلات، ومن المقرّر أن تنتهي صلاحية القرار قبل منتصف ليل 13 سبتمبر/ أيلول.

وقالت المتحدّثة باسم وزارة الطاقة، شايلين هاينز، في بيان: إن "الوزير يتّفق مع شركة مشغّلي الأنظمة المستقلّة في كاليفورنيا على وجود حالة طوارئ تتعلّق بموثوقية الشبكة، التي تتطلّب تدخّلًا فيدراليًا فوريًا".

يعدّ انقطاع التيّار في كاليفورنيا، خطأ من الحاكم الديمقراطي، غافين نيوسوم، وغيره من دعاة حماية البيئة.

وقرّرت ولاية كاليفورنيا فرض استخدام الطاقة المتجدّدة، على الرغم من نقص التكنولوجيا، لجعل مثل هذا التفويض موثوقًا به لسكّان الولاية.

في الفترة الحاليّة، ستكون كاليفورنيا مجبرة على اللجوء إلى الفيدراليّين، خاصّةً مع انقطاع التيّار الكهربائي وحرائق الغابات، كما إن العديد من السكّان غير قادرين على تلقّي تحذيرات مسبقة من اقتراب النيران، أو تشغيل مضخّات المياه التي يمكن أن تنقذ السكّان من فقدان منازلهم.

وأضافت شايلين هاينز، أن قرار وزير الطاقة الأميركي اتّخاذ المساعدة الطارئة لكاليفورنيا في وقت الأزمة، شجّع صانعي السياسة في الولاية على تقييم سبب عدم قدرة الشبكة على التعامل مع الضغط الشديد، والذي يمكن تخفيفه بدعم أكبر من توليد الطاقة الأساسي والغاز الطبيعي.

أسباب انقطاع الكهرباء

تعاني كاليفورنيا من أسوأ أزمة كهرباء تمرّ بها منذ 19 عامًا، حيث تكافح الولاية عشرات من حرائق الغابات، وسط موجة حرّ تاريخية، حيث أدّت الحرائق إلى مضاعفة الضغط على شبكة الكهرباء، وحدوث انقطاعات متناوبة.

كان مديرو الشبكات قد حذّروا منذ أسابيع، من نقص محتمل في إمدادات الطاقة، حيث ارتفع الطلب خلال موجة الحرّ الطويلة والمكثّفة، وحرائق الغابات التي تجتاح الولاية.

وفي الوقت نفسه، أرسل قادة مشغّل الشبكة، رسالة إلى حاكم الولاية غافن نيوسوم، تشرح بالتفصيل سبب اعتقادهم بحدوث النقص، وكيفية استجابتهم.

وقال المسؤولون عن مشغّل النظام المستقلّ في كاليفورنيا، ولجنة المرافق العامّة، ولجنة الطاقة: إن الولاية تحتاج الى إعادة النظر في قواعدها حول إمدادات الطاقة واحتياطياتها.

وأوضحت الرسالة أن التوقّعات واحتياطيات التخطيط تحتاج إلى حساب أفضل لحقيقة أن تغيّر المناخ يعني المزيد من العواصف الحرارية والواردات المتقلّبة، وأن "نظام الكهرباء المتغيّر لدينا قد يحتاج إلى احتياطيات أكبر".

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى