أخباررئيسيةمنوعات

شركة هوشيلد للتعدين تتوقّع انخفاض إنتاجها في بيرو والأرجنتين

نتيجة كورونا وارتفاع تكاليف التشغيل

توقّعت شركة هوشيلد البريطانيّة -التي تعمل في مجال التنقيب عن المعادن النفيسة- انخفاضًا في إنتاجها السنوي، مقارنةً بوقت سابق من هذا العام، حيث عاقت عمليات الإغلاق نتيجة تفشّي فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد-19) نشاط التعدين في أصولها بكلّ من بيرو والأرجنتين.

وأضافت الشركة -التي تشغّل منجمين، أحدهما في بيرو، وآخر في الأرجنتين- أنّها كانت تستهدف إنتاجًا إجماليًا، العام الجاري، بنحو 280 ألفًا إلى 290 ألف أوقيّة ذهب مكافئ، أو 24 إلى 25 مليون أوقيّة فضّة مكافئة.

وسحبت هوشيلد في أبريل/نيسان الماضي، توقّعات سابقة بإنتاج 422 ألف أوقيّة ذهب مكافئ، أو 36 مليون أوقيّة فضّة مكافئة، بعد أن اضطرّت لإغلاق جميع مناجمها مؤقّتًا بسبب كورونا.

وأوضحت الشركة المدرجة في بورصة لندن، أنّها نجحت في تكثيف عملياتها الرئيسة في منجم Inmaculada في بيرو، والذي أصبح يعمل الآن بكامل طاقته.

وشهدت بيرو -أكبر مصدر عالمي للمعادن- انخفاضًا في إنتاجها من النحاس والذهب والزنك، خلال النصف الأوّل من عام 2020، بسبب القيود المفروضة، لمواجهة تفشّي فيروس كورونا.

قالت هوشيلد: إنّها تتوقّع ارتفاع تكاليف التشغيل بسبب انخفاض الإنتاج، والقيود الحكومية المفروضة على عمليات النقل.

اقرأ المزيد..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى