أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلكهرباء

السعوديّة للكهرباء تدشّن محطّتين في المدينة بقيمة 69.8 مليون دولار

الأمير فيصل بن سلمان يشيد بمشروعات الشركة

دشّنت الشركة السعودية للكهرباء، اليوم الثلاثاء، مشروعي محطّة تحويل النخيل، ومحطّة تحويل المطار الجديد، وربطهما بالشبكة التابعة لها، بقيمة إجمالية تجاوزت 262 مليون ريال (69.8 مليون دولار).

من جانبه، أكّد أمير منطقة المدينة المنوّرة، الأمير فيصل بن سلمان -الذي حضر التدشين، عبر  الفيديو، أهمّية مضاعفة الجهود نحو متابعة تنفيذ مشاريع الكهرباء في المدينة ومحافظاتها، وفق البرامج الزمنية المعتمدة، مقدّمًا شكره وتقديره لوزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، على دعمه ومتابعته للمشروعات الجاري تنفيذها في المنطقة، لتحقيق الخدمة الكهربائية بموثوقية عالية، وبصفة مستمرّة.

وأشاد بالدور الذي تضطلع به وزارة الطاقة في تمكين الشركة السعوديّة للكهرباء من التوسّع في مشروعاتها بأعلى مستويات الجودة، التي تسهم في تعزيز كفاءة الطاقة في المنطقة.

ويهدف مشروعا محطّة تحويل المطار الجديد، ومحطّة تحويل النخيل، إلى مواجهة ارتفاع الأحمال على مغذّيات محطّات التحويل المجاورة لها، وتعزيز المغذّيات المحمّلة في شبكة الكهرباء، لخدمة 46 ألف مشترك في 8 أحياء، تشمل: مخطّط الملك فهد، عيرة، العاقول، الحرس، إلى جانب مخطّط السلام والعزيزية والزهرة والعيون، وتدعيم تغذية خدمات المشتركين في عدد من القطاعات، تتضمّن مستشفى الملك فهد، صوامع الغلال، ومركز الملك سلمان للمؤتمرات.

وتتكوّن كلّ محطّة من محطّات التحويل، من 3 محوّلات بجهد 13.8/110 كيلو/فولت، بقدرة إجمالية 201 ميغا/فولت أمبير، و3 مكثّفات جهد 13.8 كيلو/فولت، ومجموعة من الخطوط الهوائية والكابلات الأرضية للمحطّتين، بالإضافة إلى أنظمة متخصّصة للاتّصالات والحماية والتحكّم عن بُعد.

رؤية 2030

قال الرئيس التنفيذي للشركة، فهد السديري: إنّنا “ملتزمون التزامًا صارمًا بتقديم الدعم لتحقيق رؤية 2030، من خلال تمكين قطاع طاقة كهربائية أكثر تنوّعًا، فضلًا عن شبكة كهربائية ذكيّة، وذات موثوقيّة وفعاليّة”.

وأضاف في تغريدة عبر تويتر، اليوم الثلاثاء: “نعمل باستمرار لتوفير إمدادات طاقة كهربائية آمنة وذات موثوقية وكفاءة عالية للاقتصاد السعودي، لدعم الاقتصاد القوي والمتنامي بشكل مثالي، مع الحفاظ على بيئة سليمة ونظيفة للأجيال الحاليّة والمقبلة”.

تقرير الممارسات البيئيّة

في سياق آخر، نشرت الشركة السعوديّة للكهرباء، تقريرها للممارسات البيئيّة والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة لعام 2019، في نسخته الأولى، بعنوان “تمكين المستقبل بالطاقة المستدامة”.

يستعرض التقرير إطار عمل الشركة في مجالات الممارسات البيئيّة والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة، والذي يدعم الطموحات الرئيسة لها نحو الاستدامة، عبر التركيز على المحاور والموضوعات ذات الأهمّية النسبيّة لعملياتها وإستراتيجيتها.

كما يستعرض التقرير إنجازات الشركة السعودية للكهرباء، ومؤشّرات الأداء الرئيسة في هذا الشأن، خلال سنة 2019، مقارنةً بالأعوام السابقة.

ويعتمد إطار الشركة للممارسات البيئيّة والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة، على 3 ركائز رئيسة، هي: تسهيل التحوّل إلى الاقتصاد الدائري منخفض الكربون، وتمكين الناس والمجتمع، وتعزيز ممارسات العمل المسؤولة.

تسعى الشركة، من خلال هذا الإطار العامّ، إلى أن تكون على تناغم مع الشراكات العالمية للمساهمة في تحقيق الاستدامة لكوكب الأرض، من خلال مواءمة إستراتيجية عملها مع رؤية 2030، بالتنسيق مع وزارة الطاقة ورعايتها، حيث تلعب دورًا حيويًا في إرساء الأساس لقطاع طاقة كهربائية مستدام في السعودية، من خلال مشاريع آليّة التنمية النظيفة، ووفقًا للقوانين والمعاهدات الدولية والإقليمية، والأنظمة المحلّية، في هذا الشأن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى