أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلكهرباء

“السعوديّة للكهرباء” تنفّذ 8 مشروعات في حائل بـ 597 مليون ريال

تتضمّن تعزيز محطّة الحليفة وتركيب العدّادات الذكيّة

محمد فرج

تسعى الشركة السعوديّة للكهرباء، إلى تعزيز منظومة الخدمات الكهربائية ومواكبة النموّ المتزايد في الطلب على الطاقة، لتلبية احتياجات المشاريع التنموية والاقتصادية والعمرانية.

وفي هذا السياق، تنفّذ الشركة 8 مشروعات بمنطقة حائل، تتجاوز تكلفتها 597 مليون ريال، حيث تمّ تنفيذ بعضها، والآخر قيد التطوير والتنفيذ.

تشمل المشروعات ربط محطّة جنوب مدينة حائل، لتخفيف الأحمال وزيادة موثوقية الشبكة، ومشروع تعزيز محطّة الحليفة، لمواجهة الأحمال وانخفاض الجهد في مدينة الحليفة، ومشروع إنشاء محطّة العظيم، لمواجهة أحمال المناطق جنوب محافظة الشنان.

كما تشمل مشروع استبدال العدادات الحاليّة بالعدادات الذكيّة، التي تجري قراءتها عن بُعد، ومشروع إيصال الخدمة الكهربائية للمشتركين الجدد، لتزويد المشتركين بالخدمة الكهربائية.

ويُجري العمل في مشروع تعزيز وتحسين موثوقية الشبكة والتحويل من شبكة هوائية إلى أرضية، ونقل أحمال المغذّيات المحمّلة، وتعزيز الشبكات لمواجهة أحمال الصيف، إلى جانب مشروع ربط محطّات التحويل بشبكات التوزيع، لتوزيع الأحمال بين المحطّات وزيادة موثوقية الشبكة، ومشروع إحلال شبكات التوزيع المتقادمة، واستبدال الموصلات والمعدّات.

مشروع تركيب العدّادات الذكيّة

أكّدت الشركة السعودية للكهرباء، أن مشروع تركيب العدّادات الذكيّة يسير وفق الخطط الموضوعة، ودون أيّ تكاليف على المشتركين.

وأوضحت أن رحلة المشترك لتركيب العدّاد الذكي، تمرّ بثلاث مراحل، الأولى تتمثّل في استبدال العدّاد الحالي بالعدّاد الذكي، يلي ذلك ربط أنظمة الاتّصالات، وصولًا إلى المرحلة الأخيرة، بربط أنظمة الفوترة، وإتاحتها على تطبيق الكهرباء للأجهزة الذكيّة.

وأضافت الشركة، إن العدادات الذكيّة هي مشروعها الأهمّ نحو التحوّل الرقمي، ومحور إستراتيجيتها الهادفة للارتقاء بمستوى الخدمات إلى الأفضل، كما إنّها المشروع الواعد نحو تنمية وطنية شاملة تقودها رؤية “السعودية 2030″، إلى مستقبل زاهر.

يشمل المشروع تركيب 10 ملايين عدّاد ذكي في جميع مدن ومحافظات وقرى المملكة، وينتهي في نهاية مارس/آذار 2021، على أن تكون 35 % منها -بحدّ أدنى- معتمدة على التصنيع المحلّي.

وقالت الشركة: إنّه “بعد اكتمال جميع مراحل المشروع، تتيح العدّادات الذكيّة مجموعة من المميّزات التي تُسهم في تحسين خدمات الكهرباء في المملكة، حيث تقدّم منظومة آليّة من القراءة حتّى الفوترة، دون أيّ تدخّل بشري في إدخال القراءات أو آليّات الفوترة، كما تتيح مراقبة الاستهلاك بشكل لحظي، من خلال تطبيقات الأجهزة الذكيّة، والحصول على معلومات تفصيلية لاستهلاك الكهرباء، بما يساعد المشترك على تعديل النمط الاستهلاكي”.

وأكّدت أن العدّادات الذكيّة تتيح، أيضًا، إعادة الخدمة عن بعد، في فترة زمنية قصيرة، بدلًا من الإعادة الذاتيّة التي قد تستغرق وقتًا أطول، كما إنّها تسهم في رفع موثوقية الشبكة الكهربائية، وتقليص مدّة الانقطاعات، مع تقنيات اتّصال حديثة لتبادل البيانات، وتدعم خاصّية الدفع المسبق، في حال إقرار تفعيلها.

توصيل الكهرباء إلى 200 ألف مشترك في 7 أشهر

كشفت الشركة عن توصيل الخدمة الكهربائية إلى أكثر من ٢٠٠ ألف مشترك جديد في جميع مناطق المملكة، منذ مطلع ،2020 وحتّى نهاية يوليو/ تمّوز الماضي، رغم قيود الإجراءات الاحترازية خلال الفترة الماضية، في ظلّ جائحة كورونا.

وأوضحت أن توصيل الكهرباء شمل المشتركين من جميع الفئات، السكني، التجاري، الصناعي، الزراعي، وغيرها، في جميع المدن والمحافظات والقرى والتجمّعات السكنية المختلفة.

وقالت: إن خدمة “برق” والإجراءات الفنّية، وتنفيذ 14 ألف كيلومتر من خطوط التوزيع الجديدة، أسهمت في تقليص فترة إيصال الخدمة للمشتركين الجدد إلى تسعة أيّام فقط.

الوسوم
السعودية السعودية للكهرباء الشركة السعودية للكهرباء الكهرباء الكهرباء فى السعودية فيروس كورونا مشروعات الكهرباء فى السعودية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى