أخبار التكنو طاقةأخبار الكهرباءأخبار منوعةتكنو طاقةرئيسيةكهرباءمنوعات

مرسيدس تدرس طرح نسخة كهربائية من سيّارتها الفارهة مايباخ

قال الرئيس التنفيذي لشركة دايملر الألمانيّة لصناعة السيّارات، أولا كالينوس: إن مرسيدس يمكن أن تستخدم العلامة التجاريّة للسيّارات فائقة الفخامة "مايباخ"، لتقديم سيّارة كهربائية من هذه الفئة في السوق، خلال العام الجاري.

وتابع في تصريحات، اليوم الخميس -وفق وكالة بلومبرغ-: "هناك فرصة لتحقيق الكثير مع العلامة التجارية مايباخ.. المنصّة الكهربائية تتيح بعض الفرص للاستفادة من هذه العلامة التجارية المميّزة".

ويعدّ التركيز على السيّارات الفارهة الأكبر حجمًا في التحوّل نحو السيّارات الكهربائية، عنصرًا أساسًا في إستراتيجية كالينوس لتحسين ربح مرسيدس، فالسيّارات الأكبر تحقّق أرباحًا أكثر، وهو أمر حيوي لتمويل الخطط الكبيرة، لتطوير تكنولوجيا جديدة، وتوسيع نطاق عمليات البرمجة، وسداد فاتورة إعادة الهيكلة.

وفي إشارة إلى فاعلية الإجراءات التي بدأت الشركة الألمانيّة تطبيقها، العام الماضي، سيتراجع الإنفاق الاستثماري للشركة، خلال العام الحالي، رغم تكاليف طرح سيّارات جديدة مزوّدة بتكنولوجيا المحرّكات الكهربائية، مثل النسخة الجديدة من السيّارة فئة "إس"، حسب تصريحات كالينوس.

ورغم أن الطلب على سيّارات مرسيدس ظلّ قويًّا في السنوات الأخيرة، وتفوّق العلامة التجارية على منافستيها "بي.إم.دبليو" و"أودي"، فإن ضعف كفاءة أداء الشركة يؤثّر في العائد على الاستثمار، حيث تحقّق الشركات التي تعتمد على بيع أعداد كبيرة من السيّارات، مثل تويوتا موتور اليابانية و"بي.إس.إيه" غروب الفرنسية -التي تنتج سيّارات بيجو وستروين- أرباحًا أفضل.

ومن المقرّر طرح EQS في العام المقبل، حيث جرت معاينة نظام EQS بمفهوم مشابه، وسوف يركّب على الهيكل الكهربائي المعياري الجديد (MEA).

ولم تقل الشركة الكثير عن السيّارة الكهربائية القادمة، لكنّها أكّدت مؤخّرًا أن أحد المتغيّرات سيكون له مدى يزيد عن 435 ميلًا (700 كيلومتر) في دورة WLTP.

ومع ذلك، فمن المتوقّع أن يكون هناك العديد من المتغيّرات -مع نطاقات مختلفة- بما في ذلك الطراز الأساس، بقوّة تزيد عن 400 حصان (298 كيلو واط أو 405 حصانًا) ومتغيّر AMG بقوّة 600 حصان (447 كيلو واط / 608 حصانًا).

ورغم أن مرسيدس أشارت إلى "EQS" على كونها فئة S كهربائية، فإن طراز مايباخ يبدو مناسبًا.

بعد التوقّف عن علامة مايباخ التجاريّة المستقلّة، أعيد إطلاق الاسم على فئة S-Class، قبل أن يتحوّل في النهاية إلى GLS.

وتحظى مرسيدس مايباخ S-Class، بشعبية في الصين، أكبر سوق للسيّارات الكهربائية، وبالنظر إلى كلّ هذا، فإن EQS التي تحمل علامة مايباخ، باتت منطقيّة للغاية.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى