أخباررئيسيةعاجلمتجددة

“بي إتش بي” الأستراليّة تتحوّل للطاقة المتجدّدة

لتلبية 50% من احتياجات مناجم الفحم في كوينزلاند

وقّعت شركة “بي إتش بي” الأستراليّة العاملة في مجال التعدين، عقدًا لشراء الكهرباء المنتجة من طاقتي الشمس والرياح، لمدّة 5 سنوات، لتلبية نصف احتياجات عمليات تعدين الفحم في كوينزلاند.

وتعدّ هذه هي الاتّفاقية الأولى التي وقّعتها “بي إتش بي” في أستراليا، وكانت الشركة قد أعلنت، العام الماضي، عن خطّتها للتحوّل إلى مصادر الطاقة المتجدّدة، بنسبة 100%، لعملياتها الضخمة للنحاس في تشيلي.

وأُبرِمت صفقة توريد الطاقة إلى مناجم التعدين في كوينزلاند، لمدّة 5 سنوات مع شركة “كلينكو”.

تقول “بي إتش بي”، إنّها تدعم تطوير أكبر مزرعة للطاقة الشمسية في أستراليا، في ويسترن داونز، بقدرة 400 ميغاواط، ومن المقرّر بناؤها بحلول عام 2022، ومحطّة رياح كارارا الجديدة، وهي جزء من مشروع رياح ماكنتاير الضخم، المقرّر أن تبدأ عملياتها عام 2023.

ووقّعت كل من ويسترن داونز وماكنتير، على اتّفاقيات شراء أسعار طويلة الأجل، مع شركة “كلينكو”، لتشكّل الجزء الأكبر من الإضافات المستهدفة التي تبلغ 1000 ميغاواط، بحلول عام 2025.

وقالت “بي إتش بي”، إن مناجم الفحم في كوينزلاند، تعمل في مشاريع مع ميتسوبيشي وميتسوي، تبلغ قدرتها 150 ميغاواط.

وعلّق إدغار باستو، رئيس “بي إتش بي”، في بيان: “هذه خطوة مهمّة إلى الأمام، في انتقال الشركة إلى استخدام طاقة أكثر استدامة، ما يعزّز أعمالنا، ويفيد المجتمع”.

وأوضحت “بي إتش بي”، أن اتّفاقية شراء الطاقة المتجدّدة، ستلبّي نصف احتياجاتها من الكهرباء، وتخفض الانبعاثات بنسبة 20% عن مستويات السنة الماليّة 2020، بنحو 1.7 مليون طنّ من ثاني أكسيد الكربون، في السنوات الخمس المقبلة، والتي تقول، إنّها تعادل الانبعاثات السنوية الناتجة من 400 ألف سيّارة.

الوسوم
أستراليا إنتاج الطاقة المتجددة التعدين الطاقة الطاقة الشمسية الطاقة المتجددة الفحم بى إتش بي مناجم الفحم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى