أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

إعصار لورا يغلق موقعين من منشآت احتياطي النفط الاستراتيجي الأميركي

تركيز البنية التحتية للطاقة في منطقة خليج المكسيك يهدد أمن الطاقة الأميركي

أغلقت وزارة الطاقة الأميركية موقعين من أربعة مواقع احتياطي النفط الاستراتيجي مؤقتاً بعد إخلاء العمال والموظفين قبل وصول إعصار لورا للمنظقة، لكن المواقع المتبقية مفتوحة، ويمكن أن تستخرج النفط إذا حصلت المنشأة على أي طلبات للتسليم.

ويعيد إغلاق الموقعين إثارة موضوع قديم يتعلق بتركز أغلب البنية التحتية لقطاع الطاقة الأميركي قي منطقة خليج المكسيك، الأمر الذي يتنافى مع مبادئ أمن الطاقة.

وقال ستيف وينبرج، مساعد وزير الخارجية للصحفيين، إن الوزارة أغلقت يوم الأربعاء الماضي موقع بيج هيل التابع لاحتياطي البترول الاستراتيجي فى تكساس، وموقع ويست هاكبيري في لويزيانا بسبب لورا.

وأضاف وينبرج: "إن موقع ويست هاكبيري كان في قلب العاصفة، ولدى الإدارة فرق إعادة الدخول، وهي مستعدة للذهاب إلى ذلك الموقع، ولكن الطرق في المنطقة ليست سالكة، وبمجرد أن نتمكن من عبور الطرق وعبور الجسور، سنقوم بتقييم هذا المرفق".

وقال مسؤول في الوزارة لرويترز، إن الموقعين أغلقا لأن الإدارة كانت بحاجة إلى إجلاء فرق العمليات.

واضاف: "كانت هذه عملية إجلاء مقررة جرت أمس قبل وصول العاصفة إلى الموقع".

وقال وينبرج إن الموقعين الآخرين لاستخراج النفط والغاز هما بريان ووند، في تكساس، وبيو شوكتاو، في لويزيانا، مفتوحان ويمكنهم تسليم النفط إذا ما تلقى القسم طلبات من المصافي.

ولم ترد حتى الآن أي طلبات للحصول على النفط من الاحتياطي، كما أن إمدادات الوقود مرتفعة في المنطقة بسبب تراجع الطلب بعد تفشي فيروس كورونا.

الجدير بالذكر أنه تم تخفيض لورا إلى عاصفة استوائية، وتراجعت أسعار النفط الأميركية بنحو 1% إلى 43.04 دولاراً للبرميل يوم الخميس، حيث توقعت السوق انتعاشاً سريعاً فى منصات إنتاج الخام قبل العاصفة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى