تقاريرسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

رغم استمرار انخفاضه.. مخزون الخام الأميركي لا يزال في مستويات تاريخية عالية

تراجع صادرات النفط السعودي للولايات المتّحدة إلى 319 ألف برميل يوميًا

وحدة الأبحاث-الطاقة

انخفضت مستويات المخزون التجاري في الولايات المتّحدة، بمقدار 4.7 مليون برميل، إلى 507.8 مليون برميل، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة الأميركية.

ورغم هذا الانخفاض إلّا أن مستوى المخزون الأعلى تاريخيًا، لهذا الوقت من العام، وهذا المستوى أعلى من متوسّط السنوات الخمس الماضية بقرابة 15%، وأعلى من المستوى المطلوب لتوازن السوق بحدود 100 مليون برميل.

لكن بنظرة فاحصة للبيانات، يتّضح أن مستوى المخزون مازال قريباً من الأعلى تاريخيًا، إذا حسبنا المخزون الذي خزّنته شركات النفط في الاحتياطي الإستراتيجي، بعد أن سمحت لها إدارة الرئيس ترمب بذلك، مقابل أجرة محدّدة عينًا، وتؤكّد البيانات أن الشركات سحبت 1.7 مليون برميل من نفطها المخزّن في الاحتياطي الإستراتيجي.

انخفاض مخزون البنزين

أشارت إدارة معلومات الطاقة في تقريرها الأسبوعي، اليوم الأربعاء، إلى انخفاض مخزون البنزين بمقدار 4.6 مليون برميل، والذي مازال قرابة 5% فوق متوسّط السنوات الخمس الماضية.

وارتفع مخزون المقطّرات، التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرها، بمقدار 1.4 مليون برميل، إلى مستوى أعلى من متوسّط السنوات الخمس الماضية بـ 24%.

أمّا مخزون النفط في مدينة “كوشينج” في ولاية أوكلاهوما -الذي يؤثّر مباشرة في أسعار خام غرب تكساس- فقد انخفض بمقدار 0.279 مليون برميل.

وسبب انخفاض مخزون النفط الخام هو الزيادة الكبيرة في الصادرات، حيث ارتفعت بمقدار 1.226 مليون برميل يوميًا إلى 3.363 مليون برميل يوميًا، وزيادة مدخلات النفط في المصافي بمقدار 225 ألف برميل يوميًا، إلى 14.712 مليون برميل يوميًا، علمًا بأنّه من المفروض أن يكون الرقم قريبًا من 17 مليون برميل يوميًا، في حالة عدم انتشار فيروس كورونا.

وسبب انخفاض مخزون البنزين هو الزيادة في الاستهلاك، حيث ارتفع بنسبة 6.2%، إلى 9.161 مليون برميل يوميًا.

تفاصيل الواردات

كما ذُكر في تقارير سابقة، يجب توخّي الحذر عند تناول البيانات الأسبوعية للواردات، خاصّةً تلك التي تأتي من أميركا اللاتينية، لأنّها عادةً ما تتغيّر بكمّيات كبيرة من أسبوع لأخر.

وارتفعت واردات النفط الأميركية بمقدار 185 ألف برميل يوميًا، إلى 5.916 مليون برميل يوميًا، وجاءت أغلب الزيادة من 3 دول من أوبك، هي العراق، الإكوادور، ونيجيريا.

وارتفعت الواردات من العراق بمقدار 197 ألف برميل يوميًا، من لاشيء في الأسبوع الذي سبقه، والإكوادور بمقدار 118 ألف برميل يوميًا، إلى 392 ألف برميل يوميًا، ونيجيريا 102 ألف برميل يوميًا، إلى 165 ألف برميل يوميًا، كما ارتفعت الواردات من كندا بنحو 93 ألف برميل يوميًا، إلى 3.451 مليون برميل يوميًا.

وانخفضت الواردات من كولومبيا بزهاء 133 ألف برميل يوميًا إلى 146 ألف برميل يوميًا، ومن السعودية بنحو 114 ألف برميل يوميًا إلى 319 ألف برميل يوميًا، ومن المكسيك بـ 72 ألف برميل يوميًا، إلى 577 ألف برميل يوميًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى