أخبار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

640 مليون دولار صادرات النفط الأميركي إلى الصين في يوليو

انخفاض واضح مقارنة بشهر يونيو

انخفضت قيمة صادرات النفط الأميركي إلى الصين، في يوليو/تمّوز الماضي، مقارنةً بالشهر السابق، وذلك وفقًا لبيانات نشرتها الإدارة العامّة للجمارك في الولايات المتّحدة.

وبلغت قيمة صادرات الولايات المتّحدة من الزيوت البترولية والزيوت المعدنية والنفط الخام إلى الصين، خلال الشهر الماضي، نحو 640.25 مليون دولار، مقابل 792.76 مليون دولار في يونيو/حزيران، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانيّة.

وخلال شهر يوليو/تمّوز، سجّلت الواردات الصينية من نفط الولايات المتّحدة نحو 3.7 مليون برميل يوميًا، إذ عزّز صائدو الصفقات في بكين، المشتريات من الخامات الأميركية، حين تحوّلت أسعار العقود الآجلة للخام سلبًا، في أبريل/نيسان.

ووفقًا لما ذكرته وكالة رويترز، نقلًا عن بيانات الإدارة العامّة للجمارك، الصادرة اليوم الثلاثاء، فإن واردات الصين خلال شهر يوليو/تمّوز الماضي، زادت 139%، على أساس سنوي.

أكبر مشتر للنفط الأميركي

كانت الصين تحتلّ مكانة أكبر مشتر للخام الأميركي، إذ تلقّت ما قيمته 5.42 مليار دولار، في 2018، قبل أن يوقف توتّر تجاري التدفّقات بشكل شبه كامل.

وبموجب اتّفاق المرحلة الأولى (1) الموقع في يناير/كانون الثاني 2020، بين الصين والولايات المتّحدة، فإن بكين تعهّدت بشراء سلع وخدمات أميركية، بقيمة 200 مليار دولار، على مدى عامين، مقابل تعهّد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بتعليق أيّ زيادة جديدة في الرسوم الجمركية على المنتجات الصينية.

ومن بين بنود الاتّفاق، تعهّدت بكين بشراء منتجات في قطاع الطاقة، بقيمة 18.5 مليار دولار، بما في ذلك النفط الخام والغاز الطبيعي، فوق مستواها في 2017، ممّا ينطوي على قيمة إجمالية بزهاء 25 مليار دولار، هذا العام.

تكثيف المشتريات النفطية من أميركا

نقلت رويترز، في منتصف أغسطس/آب الجاري، عن سماسرة شحن أميركيّين ومستوردين صينيّين، قولهم: إن شحنات النفط الخام من الولايات المتّحدة إلى الصين، سترتفع بشكل كبير خلال الأسابيع المقبلة.

وأكّدوا أن شركات نفط صينية مملوكة للدولة حجزت بشكل مؤقّت ناقلات لحمل ما لا يقلّ عن 20 مليون برميل من الخام الأميركي، لشهري أغسطس/آب الجاري، وسبتمبر/أيلول المقبل

وأفادت بيانات من مكتب تعداد الولايات المتّحدة بأن مشتريات الصين من الخام الأميركي، حتّى 30 يونيو/حزيران، بلغت 2.06 مليار دولار، وهو ما يبرز التراجع الناجم عن جائحة كوفيد-19 والتأثير المحدود لاتّفاق المرحلة 1.

لكن المصادر قالت، إن هناك قفزة في الآونة الأخيرة في مشتريات شركة النفط والغاز الصينية المملوكة للدولة بتروتشاينا وكبرى شركات التكرير لديها سينوبك.

واردات الصين من النفط

أظهرت البيانات الصادرة عن الإدارة العامّة للجمارك، مطلع شهر أغسطس/آب الجاري، أن أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، اشترت 51.29 مليون طنّ من النفط شهر يوليو/تمّوز الماضي، بما يعادل 12.08 مليون برميل يوميًا.

يزيد ذلك على واردات يوليو/تمّوز 2019، البالغة 9.66 مليون برميل يوميًا، لكنّه يقلّ عن المستوى القياسي السابق 12.94 مليون برميل يوميًا، المسجّل في يونيو/حزيران.

صادرات أميركا للصين

وأظهرت بيانات مكتب الإحصاء الأميركي، أن قيمة صادرات الولايات المتّحدة إلى الصين، خلال يوليو/تمّوز الماضي، بلغت نحو 6.23 مليار دولار، مقابل 6.49 مليار دولار، خلال يونيو/حزيران الماضي، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانيّة.

وشكّلت الدوائر الإلكترونية المتكاملة والأجهزة الدقيقة الجزء الأكبر من الصادرات، بقيمة 937.09 مليون دولار، مقابل 829.94 مليون دولار، خلال يونيو/حزيران الماضي.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن صادرات القطن ظلّت أكبر صادرات زراعية أميركية إلى الصين، للشهر الثاني على التوالي، حيث بلغت قيمتها 201.2 مليون دولار، مقابل 148.8 مليون دولار، خلال يونيو/حزيران الماضي.

وبلغت قيمة صادرات فول الصويا الأميركية إلى الصين، خلال الشهر الماضي، 156.1 مليون دولار، مقابل 118.9 مليون دولار خلال الشهر السابق له.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى