أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

وزير النفط المصري يطالب شركات التنقيب باستهداف الطبقات العميقة

حفر واستكمال آبار المرحلة (9ب) من مشروع غرب دلتا النيل

طالب وزير النفط المصري، طارق الملا، شركات التنقيب عن النفط والغاز، باستهداف الطبقات الاستكشافية الجديدة العميقة، واستخدام التكنولوجيات الحديثة، بهدف زيادة معدّلات الإنتاج والاحتياطي.

وأشار إلى أهمّية الانتهاء من مشروعات تنمية الحقول، والتنسيق المستمرّ مع الشركاء الأجانب، والعمل على اتذخاذ الإجراءات كافّةً، التي تُسهم في خفض تكلفة الإنتاج وترشيد الإنفاق.

جاء ذلك خلال الجمعيّة العامّة لشركتي البرلس ورشيد، عبر الفيديوكونفرانس، اليوم الثلاثاء، لاعتماد نتائج أعمال العام المالي 2019 / 2020، بحضور أشرف فرج، وكيل أوّل الوزارة للاتّفاقيات والاستكشاف، وعابد عز الرجال، الرئيس التنفيذي لهيئة البترول، ونوّاب الوزير للإنتاج والاستكشاف والسلامة والأمن الصناعي والرقابة على الشركات الأجنبية والمشتركة.

من جانبه، استعرض المهندس شريف حسب الله، رئيس شركة رشيد، أهمّ نتائج الأعمال، قائلًا: “بلغت مبيعات الغاز الطبيعي قرابة 309 مليون قدم مكعّبة غاز يوميًا، ومعدّل إنتاج المتكثّفات قرابة 8 آلاف برميل يوميًا”، مشيرًا إلى حفر واستكمال كلّ آبار المرحلة (9ب) من مشروع غرب دلتا النيل العميق، ممّا قد يصل بالقدرة الإنتاجية إلى قرابة 500 مليون قدم مكعّبة غاز يوميًا.

وأكّد حسب الله -وفق بيان صحفي صادر عن وزارة البترول المصرية، حصلت “الطاقة” على نسخة منه- أنّه على الرغم من التحدّيات التي فرضتها جائحة كورونا، اكتملت أعمال الانشاءات البرّية في ساحة المعدية، لافتًا إلى “الإعداد لبدء حفر 3 آبار تنموية في المرحلة العاشرة من المشروع، بتكلفة تقديرية 250 مليون دولار، وسيجري العمل على استهداف الطبقات العميقة في برنامج حفر هذه المرحلة”.

وأضاف، إنّه يجري -حاليًا- إعادة تقييم الاحتمالات لتحقيق أفضل استغلال لمنطقة امتياز رشيد بعد نتائج بئر مونتو، والبدء في إعداد برنامج عمل، للحفاظ على التسهيلات الإنتاجية من حقل رشيد البحري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى